0 136
محمد بن إبراهيم (شاعر الحمراء )
شاعر الحمراء
( 1315 - 1375 هـ)
( 1897 - 1955 م)
محمد بن إبراهيم المراكشي الملقب بشاعر الحمراء.
ولد في مدينة مراكش (جنوبي المغرب) وتوفي فيها.
قضى حياته في المغرب، وزار الحجاز ومصر.
تلقى علومه الأولى في الكتّاب القرآني، ثم انكب على حفظ المتون الفقهية والنحوية، التحق بكلية ابن يوسف المراكشي فدرس على علمائها ثم انتقل إلى جامعة القرويين بمدينة فاس، لكنه توقف عن الدراسة إثر وفاة والده، وتوفر على المطالعة وثقف نفسه ذاتيًا، فظهر تميزه في الشعر مبكرًا.
اشتغل بالتدريس في بداية حياته العمليةº فعمل معلمًا في بعض المؤسسات الحرة، ثم بكلية ابن يوسف، ولكنه عزف عن العمل بعد أن تعرف إلى باشا مراكش
الحاج التهامي الجلاوي الذي احتضنه وأمن له سبل العيش.
عرف عنه حبه للعمل الخيري والوطني، فهو يقف يوم تأسيس الجمعية الخيرية بمراكش (1934) يدعو الناس إلى التبرع، وكان ينشد قصائده في تمجيد العمل
الخيري والوطني وفي مناهضة الاحتلال الفرنسي للمغرب ويحرض الناس ضده، على أن هذا لم يحل بينه وبين حرية السلوك الشخصي والميل إلى السمر والترفيه.
الإنتاج الشعري:
- له «ديوان شاعر الحمراء محمد إبراهيم المراكشي» (ضبط وتعليق أحمد شوقي بنبين) - مطبعة النجاح الجديدة - الدار البيضاء - 2000، وله قصائد مفردة منشورة في جريدة السعادة (في الثلاثينيات) وكذا في مجلة الثريا التونسية في نفس الفترة، وفي جريدة التقدم التي كانت تصدر بمدينة سلا ثلاثة أعداد بدءًا من شهر نوفمبر 1940.
من الواضح أن وفاة والده أثرت في حياته وشعره تأثيرًا بالغًا، فتوقف عن الدراسة، وارتمى على أعتاب والي مراكش، وأنفق وقته في مجالس اللهو والشراب، كما أنفق شعره في مديح الولاة والملوك وأولي الأمر، منتهزًا في ذلك كل فرصة أو مناسبة، فأكثر في مدح والي مراكش ومدح محمد الخامس، وأثناء زيارته للبقاع المقدسة في الحجاز (1937) أنشد في مدح عبدالعزيز آل سعود فخلع عليه وأكرمه، وأثناء عودته مر بمصر وكرمه النادي المصري السوداني فارتجل مطولة في مديح مصر وأهلها، كما
مدح مندوب مجلة الثريا، والممثلة المصرية (فاطمة رشدي) أثناء زيارتها للمغرب (1932)، لكن جانبًا مختلفًا يظهر في شعره، يعكس وعيه الوطني واهتمامه بالقضايا
القومية في مناهضة الاستعمار، ومن ذلك قصيدة تعبر عن سعادته بموت (بلفور) صاحب الوعد المشؤوم، وتعكس وعيه بأبعاد المكيدة الإنجليزية للشعب العربي الفلسطيني، وفي شعره مسحة من الحزن، تظهر في وجدانياته، كذلك الذي عبر فيه عن إحساسه العميق بالحزن واليتم لوفاة والده، وفزعه مما سوف يلاقيه - بعد والده - في الحياة من شقاء وأهوال، وكأنّ موت والده شطر حياته وأشاع فيها الاضطراب فأثر في موضوعات شعره.
مصادر الدراسة:
1 - أحمد الخلاصة: شاعر الحمراء في تاريخ الأدب المعاصر - مطبعة النجاح الجديدة - الدار البيضاء 1987.
2 - عبدالكريم غلاب: عالم شاعر الحمراء - مطبعة النجاح الجديدة - الدار البيضاء 1982.
3 - عبدالله كنون: صنوان وغير صنوان (ديوان شعر) - منشورات مدرسة الملك فهد بن عبدالعزيز للترجمة - مطبعة سبارتيل - طنجة 1995.
4 - مختارات من الشعر العربي في القرن العشرين: مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري (جـ4) القسم الخاص بالمغرب - الكويت 2001.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
إن كانَ في كلِّ أرضٍ ما تُشَانُ به إن كانَ في كلِّ أرضٍ ما تُشَانُ به 1 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©