0 163
عبد الله الفيصل
هو الأمير والشاعر عبد الله الفيصل بن عبد العزيز آل سعود (1923 - 8 مايو 2007). هو الابن البكر للملك فيصل بن عبد العزيز والدته هي الأميرة سلطانة بنت أحمد بن محمد السديري. ولد عام 1341 هـ في مكة المكرمة

دراسته

التحق عبد الله الفيصل بإحدى المدارس الابتدائية في مكة المكرمة، وكان التعليم آنذاك في طوره الأول، فحصل على الشهادة الابتدائية التي كانت من أعلى الشهادات آنذاك في المملكة، ولكنه لم يكتف بشهادته المتواضعة فانكب على التحصيل والمطالعة، وكان ميله إلى الشعر واضحاً، وكان يقرأ في الأدب والتاريخ والسياسة، ولكن الشعر كان أحب الفنون إلى نفسه، وقد قرأ للعديد من الشعراء من امثال طرفة بن العبد والنابغة الذبياني وامرؤ القيس وعنترة وعمر بن أبي ربيعة والمتنبي وإبراهيم ناجي وأحمد شوقي وعلي محمود طه وبدوي الجبل وعمر أبو ريشه. يجهل الكثيرون أن الأمير الشاعر قد كتب الشعر الشعبي، فهو الذي ولد وعاش في بلاد الجزيرة، في محيط كبير أكثر شعرائه ينظمون الشعر الشعبي الدارج، وقد كان رائعاً ومتميزاً في هذا الجانب. كما حصل عالدكتوراه الفخرية من جامعة رالي بولاية كارولاينا الجنوبية بالولايات المتحدة عام 2001 ميلادي -

أعماله

تولى في عهد جده الملك عبد العزيز آل سعود المناصب التالية:

مساعد نائب الملك (والده الأمير فيصل) على الحجاز.
وزير الصحة
وزير الداخلية.
لهُ دواوين مطبوعة وهي:

(وحي الحرمان) صدر عام 1953م/1373هـ (قصائد فصحى) الطبعة الأولى
(حديث قلب) صدر عام 1980م/1400هـ (قصائد فصحى) ترجم إلى الإنجليزية والفرنسية والروسية
(مشاعري) صدر عام 1985م/1405هـ (قصائد شعبية نبطية)

وله أيضاً ديوان وحي الحروف، وديوان خريف العمر. كان شغوفا بكل أمسيات الشعر الموسمية وكان صالونه - - عامرا بالجلسات الشعرية والأدبية وكان مضيافا لعمالقة الفن والشعر. كان يحب أم كلثوم لما يحوي صوتها من شجن. كما كان مغرم بعبد الحليم حافظ. وقد أهداهما عدة قصائد قامو بغنائها ونجحت نجاحا منقطع النظير )
صدر بيان من الديوان الملكي السعودي معلناً وفاته في مدينة جدة بتاريخ 21 ربيع الثاني 1428 هـ الموافق 8 مايو 2007م. عن عمر يناهز 84 عاما إثر مرض عانى منه.ولقد تمت الصلاة عليه صلاة العشاء في المسجد الحرام بمكة المكرمة ثم نقل جثمانه إلى مقبرة العدل حيث دفن هناك.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
غربة الروح غربة الروح 14 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©