0 142
هاشم الرفاعي
هاشم الرفاعي
( 1354 - 1379 هـ)
( 1935 - 1959 م)
السيد بن جامع بن هاشم بن مصطفى الرفاعي.
ولد في قرية أنشاص الرمل (محافظة الشرقية - مصر)، وتوفي فيها.
قضى حياته في مصر.
حفظ القرآن الكريم في كتّاب القرية، ثم التحق بالمعهد الديني بمدينة الزقازيق (1947)، فحصل على الابتدائية عام 1951، وعلى الشهادة الثانوية عام 1956، ثم التحق بكلية دار العلوم - جامعة القاهرة، ومات قبل تخرجه بعام واحد إثر طعنة طائشة أثناء مشاجرة بين طلاب قريته على رئاسة النادي الرياضي في القرية.
كان ينشد قصائده في جمعية الشبان المسلمين، وكان مولعًا بالمدائح النبوية في الموالد، ويذكر أنه ألقى قصيدة باسم شباب الجامعات بين يدي الرئيس جمال
عبدالناصر في مناسبة الاحتفال بالوحدة بين مصر وسورية، وترك شعره أثرًا كبيرًا بين الشعراء الشباب، ومازال يثير اهتمام الدارسين.

الإنتاج الشعري:
- له ديوان بعنوان: «ديوان هاشم الرفاعي» جمعه وحققه الباحث محمد كامل حتة - صدر عن وزارة التربية والتعليم - القاهرة 1960. (يتضمن الديوان قصائد النضوج التي كتبها أثناء دراسته بكلية دار العلوم، كما يتضمن مقدمة بقلم أخيه عبدالرحيم الرفاعي)، وديوان مخطوط جمع بعد وفاته يتضمن قصائد البدايات، وله مسرحية شعرية بعنوان: «شهيد بني عذرة» - نشرها وهو لا يزال طالبًا بمعهد الزقازيق الديني.
كتب القصيدة العمودية، وتمكن في أوزانها وقوافيها، يظهر إنتاجه الشعري - على قلته - طلاقة وتدفقًا، فيصل إلى متلقيه بلا عناء، ارتبط أكثره بالمناسبات المختلفةº فنظم في مناسبتي وحدة مصر وسورية وثورة 23 من يوليو، كما نظم في مناسبة زيارة مدير جامعة القاهرة لكلية دار العلوم، وفي إحياء ذكرى حفني ناصف والرافعي، ومن طرائفه قصيدة في تقريظ عائشة عبدالرحمن (بنت الشاطئ) إثر محاضرة ألقتها حول تفسير سورة الزلزلة. تميز شعره بالبساطة والصدق، ويعكس تمكنًا ووعيًا
بأساليب التراث الشعري عند العرب، مع ميل للتجديد، كما تجنح قصائده إلى الحس الدرامي والقصصي، وتعدد الأصوات ولا سيما في قصيدته الشهيرة «رسالة في ليلة
التنفيذ»، كما يظهر في شعره الحس الديني والقومي والنزوع الإنساني، ولاسيما في تصويره لقضايا الظلم الذي يتعرض له البسطاء، وقصيدته «وصية لاجئ» مشهد درامي ذو إيقاعات متناغمة وصور متكاملة. على أنه لم يغفل وجدانه الخاص، فنظم في الحب والأشواق، وفي الأمومة، وفي الصداقة.
حصل على أكثر من جائزة من المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، كما اختير ضمن وفد ليمثل مصر في مهرجان الشعر بدمشق عام 1959، وبعد
وفاته أقيم له حفل تأبين في القاعة الكبرى للاحتفالات بجامعة القاهرة، ورثاه عدد من كبار الشعراء.

مصادر الدراسة:
1 - حامد طاهر: هاشم الرفاعي... شاعر ومختارات - دار الآداب - بيروت.
2 - عبدالرحيم الرفاعي: مقدمة ديوان المترجَم له.
3 - ياسر حشيش: الاتجاه الإسلامي في الشعر العربي المعاصر - رسالة ماجستير - كلية دار العلوم، جامعة القاهرة 1995 (مخطوطة).
4 - الدوريات:
- عبدالآخر حماد: حقيقة التوجه الإسلامي في شعر هاشم الرفاعي - مجلة السنة - العدد 138 - ديسمبر 2004.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
رسالة في ليلة التنفيذ بسمة الحياة 6 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©