1 2200
الهبل
الهبل
1048 - 1079 هـ / 1638 - 1668 م
حسن بن علي بن جابر الهبل اليمني.
شاعر زيدي عنيف، في شعره جودة ورقة يسمى أمير شعراء اليمن.
من أهل صنعاء ولادة ووفاة.
أصله من قرية بني هبل هجرة من هجر خولان.
له ديوان شعر.
يا عادلا في حكمه لا يظلم من ذا إلى عدله أنهي شكاياتي أضعت العمر في إصلاح حالك
عذرا فقد حارت العقول هي الدنيا وأنت بها خبير ملكتم فؤادا ليس يدخله العذل
أيها المختال كبرا دار الحياة غرور ألم يأن أن تستقيل العثارا
معاذي إن عاذ اللهيف ولاذا رويدك من كسب الذنوب فأنت لا لحيدرة الفضل دون الورى
أجاهد النفس إن تمادت أطول حزني في غد وتحسري قالوا امتدح سيد الكونين قلت لهم
أين استقر السلف الأول واسوء حالي في غد إفزع إلى الباري وكن
لا تطير وثق بربك تلقاه أصبحت منقادا لأمرك واثقا ثق بالذي خلق الورى
رضيت بربي عن خلقه سماعك بالنار يا ذا الحجى مديحك القول يشفي السامعين له
شباب غير مذموم تولى ماذا أقول مادحا في مرسل أيها المقتر شحا لا تخف
وما ضرّني أَنْ لاَ تَرونَ فَضَائِلي لا نالَ منكَ فؤادي ما يُرجّيهِ قل للحواسد إن الله أكرمنا
لو كانَ يَعْلَمُ أنّها الأحداقُ ما كانَ ظنّي فيك مولايَ أنْ فراقكُمُ هَاجَ اشتياقي وأشجاني
مُتيَّمٌ شقّه السِّقامُ أحبّايَ أنتمْ غبتمُ أم دَنيتُم نعم هذه حزوى وتلك زرودُ
أَيُغنيك دَمعُ أنتَ في الرَّبع ساكبُهْ يا آل طه أنتُمُ ومثقّل وافاهُ يومُ حمامِه
وكيف ونارُ أَشواقي دَليلٌ قَد آنَ أنْ تَلْوي العِنَانَ وتقصرَا أحسودُ قُلْ ما شِئت فيَّ
لكُمْ آلَ الرَّسولِ جعلتُ ودّي لخالِقِنا سبحانه الحلُّ والعقدُ لولا ضني جسدي والمدمعِ الجاري
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا عادلا في حكمه لا يظلم أحسودُ قُلْ ما شِئت فيَّ 377 0