0 1318
ابن علوي الحداد
ابن علوي الحداد
1044 - 1132 هـ / 1634 - 1720 م
عبد الله بن علوي بن محمد بن أحمد المهاجر بن عيسى الحسيني الحضرمي المعروف بالحداد أو الحدادي باعلوي.
فاضل من أهل تريم (بحضرموت) مولده في (السير) من ضواحيها، ووفاته في (الحاوي) ودفن في تريم.
كان كفيفاً، ذهب الجدري ببصره طفلاً، واضطهده اليافعيون حكام تريم فكان ذلك سبب انتقاله إلى الحاوي.
له رسائل وكتب منها (عقيدة التوحيد) و(الدعوة التامة والتذكرة العامة -ط)، (تبصره الولي بطريقة السادة بني علوي)، و(المسائل الصوفية).
وجمع تلميذه أحمد بن عبد الكريم الشجار الإحسائي، طائفة من كلامه في كتاب سماه (تثبيت الفؤاد -ط).
مضى الصدق واُهل الصدق يا سعد قد مضوا وصيتي لك يا ذا الفضل والأدب عَلَيكَ بِتَقوى اللَهِ في السِرِّ وَالعَلَنِ
إلزم باب ربك واترك كل دون كم بقلبي فيك من شجن لك الخير حدثني بطبية عامر
قل للذي قد لامني أهلاً وسهلاً بالحبيب الواصل أجود بدمعي والدموع على الخد
خذ ما صفا ودع الكدر يا رسول اللَه يا أهل الوفا بشر فؤادك بالنصيب الوافي
دع الناس يا قلبي يقولون ما بدا يا سائلي عن عبرتي ومدامي يا وجيه الدين والكرم
على ميم وادي الرقمتين سلامي يا رب يا عالم الحال نسيم حاجر يا نسيم حاجر
تبلغ بالقليل من القليل يا نفس هذا الذي تأتينه عجب يا راحلاً إن جئت وادي المنحنى
بعثت لجيران العقيق تحيتي زارني بعد الجفا ظبي النجود مرت لنا بالحمى المأنوس أعياد
أنا مشغول بليلي يا نديمي فؤادي مرتهن يا رَبَّنا يا رَبَّنا
ألا يا صاح يا صاح أموت بدائي والدوا في يديكم مرحباً بالشادن الغزل
هل للذي جد بالأظعان يا حادي سلام سلام كمسك الختام ما للفؤاد يفيض بالأكدار
نعم عالم الأرواح خير من الجسم حييت يا مربع الأحباب يا مَن هَواهُم في فُؤادي مُقيمُ
يا قريب الفرج نسألك تجلي ذي الأكدار هواكم بقلبي والفؤاد مقيم يا بهجة الحسن هل أراك
ألا يا نفس ويحك كم تواني يا منتهى الآمال إن القناعة كنز ليس بالفاني
الشك والوهم رأس الشر والحذر يا ظبي عيد ما في الحسن لك ثاني أطع ربك البارى وصفوة رحمان
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
مضى الصدق واُهل الصدق يا سعد قد مضوا أطع ربك البارى وصفوة رحمان 163 0