0 356
ابن لؤلؤ
ابن لؤلؤ
607 - 680 هـ / 1210 - 1281 م
يوسف بن لؤلؤ بن عبد الله الذهبي، بدر الدين.
من شعراء الدولة الناصرية بدمشق، ووفاته بها، كان كثير المقطعات اللطيفة، كقوله:
ياعاذلي فيه قل لي عن حبه كيف أسلو
يمر بي كل حين وكلما مر يحلو
وكان أبوه (لؤلؤ) مملوكاً، أعتقه الأمير بدر الدين صاحب (تل باشر) في شمالي حلب.
يا عاذلي فيه قل لي فصل الخريف أتى على الشجر التي لو بلغ الشوق هذا البارق الساري
أهدى حمام الأيك وجداً فناح رفقاً أذبت حشاشةَ المشتاق قالوا تباكى بالدموع وما بكى
بخل الزمان بوقفة التوديع تذكر ربعا بالشآم ومربعا ترنح عطف البان في الحلل الخضر
أقام بالمنحنى من أضلعي وغدا شوقي إليك على البعاد تقاصرت لك مبسمٌ عذب اللمى يفتر عن
إن البنفسجِ ترتاح النفوسُ له ما زلت أضمهُ على أحشائي وفي لك السعي بالسعد الذي وفدا
قد حمتني سهامُ عينيه رشقاً فسرت ولي من قانئ الدمع قهوةٌ حلا نبات الشعر يا عاذلي
لا تلحني اليوم في ساقٍ وصهبائي ما نظرت مقلتي عجيباً نم فقد هبت نسيمات النعامى
ضممته في ساعدي ضمةً يا قامة الغصن الرطيب إذا انثنى حثوا الركاب وأخلفوك الموعدا
ونهر إذا ما الشمس حان غروبها بدا صدغُ من أهواه في ماءِ خده جاء الشتاء الغث يا سيدي
قد زدت شعري حسناً يا قوم قد غلط الطبيب وما درى وافى يميل بعطفه وقد انتشى
تعشقته لدن القوام مهفهفا وأحوى فاتر الأجفان ألمى يا قضيب الأراك عند التثني
قلبك اليوم طائرٌ رفقاً يصب مغرمٍ أمولاي أشكو إليك الخمار
وأرقني خيالٌ من حبيبٍ أمولاي محيي الدين طال ترددي هل ذاك برقٌ بالغوير أنارا
رفقاً بقلب المتيم الدنف والخيل قد نشرت من نقعها صحفاً أحمامةَ الوادي بشرقي
تحيرنا على مر الليالي وشمعةٍ أودى هواها بها أحن إلى الأزهار ما هبت الصبا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا عاذلي فيه قل لي يا حبذا النهر الذي أمواهه 109 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©