1 624
إبراهيم الحوراني
إبراهيم الحوراني
ابراهيم بن عيسى بن يحيى بن يعقوب الحوراني
ولد عام 1844م في حلب .
باحث اديب من اهل حمص تولى انشاء النشرة الأسبوعية مات في بيروت له رسائل و ديوان شعر و مجموعة مقالات و ترجم عن الانجليزية الكثير من الروايات
مات عام 1916
ريح الصبا يا راحة الارواح ( موشح ) يا مفرد الحب مالي في الهوى ثاني هذي ثمار العلم ذُقها تعترف
سرّ الهوى مدفوق مع دمعة العاشق (موشح ) ما كوننا يا ليتنا لم نكن يا ناظم الشهبِ الثواقب في الدجى
شبَّانِك يا شام اقمار حتى بكوا طيور السما ولان الصفا خلي لي اللولو منظوم
نشر العراق على المقيم بشامهِ ما للمرابع أصبحت اطلالا قولوا لي يا صبايا
اعلمتِ أيُّ جوى وأيُّ ولوعِ وطن الصفا نضبت عيون جنانهِ ريح الصبا بحياة غصن البان
صيَّرتُ دمعي شرابي والاسى قوتا رسمي يمثّلني لمقلةِ من بهِ قدم الزمان وصبوتي لتجدَّدُ
أهل المحاسن على أهل الهوى حكَّام بنتَ امِّ المجد صيدا هبَّت نسيماتُ الرندِ
حنّي على المحبوس في سجن الهوى كانت خلالاُ لاشتمالك بالضنى ذو العلم بين الطرس والمرقمِ
يا غافلين تنبَّهوا ازف السرى إني كبرت وانما آمنت أنا برهان ما بيلزم
سيد الأكوان إن العبد لك ألا يا ساجعات الورق نوحى لا يزيلُ الحزن أو يروي الظما
يعلو ويخفق في الهواء كأَنهُ ما لاح من صوب العُذَيب بريقهُ يا معشرَ الاهل ذا رسمٌ يذكركم
سِر في سبيل الحقِّ لا تخشَ الردى ويا ناعس الطرف حبَّك ناظرو ساهر يا ميُّ لستُ أَخا الصبابةِ فاسأَلي
دارت علينا من لماها الراحُ أيها الهادي غوى قلبي ولم من أعظم الأرزاءُ عمرٌ مديد
سلامُ وداعٍ لمغنى الصباء قلب الغريب على مصاب نسيبكٍ حملنا يا شريك الحزنِ وقراً
سلامٌ سلامٌ على ذي الربوع شاهدتها وسواكها في لؤلؤ ظلُّ الاله على الرعية سيفهُ
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
ريح الصبا يا راحة الارواح ( موشح ) ما كوننا يا ليتنا لم نكن 48 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©