0 90
عمر بهاء الأميري
عمر بهاء الدين الأميري
( 1334 - 1413 هـ)
( 1915 - 1992 م)
عمر بن محمد بهاء الدين الأميري.
ولد في مدينة حلب (شمالي سورية)، وتوفي في المملكة العربية السعودية.
عاش في سورية والمملكة العربية السعودية، وزار بلادًا عديدة منها: (مصر - المغرب - الكويت - قطر - الجزائر - اليمن - فرنسا - تركيا - إندونيسيا).. وغيرها.
تلقى تعليمه قبل الجامعي في حلب، ثم التحق بجامعة دمشق فدرس الحقوق، وحصل على إجازتها، ثم قصد فرنسا فدرس الأدب وفقه اللغة في جامعة السوربون، أتقن اللغة الفرنسية والأوردية والتركية إلى جانب العربية، كما درس علوم الاجتماع والنفس وفلسفة الأخلاق والتاريخ والحضارة.
مارس المحاماة، ثم تولى إدارة المعهد العربي الإسلامي بدمشق، ثم عمل في وزارة الخارجية السورية، فمثل بلاده سفيرًا في باكستان والسعودية، كما عمل
أستاذًا لكرسي الإسلام والتيارات المعاصرة في دار الحديث الحسنية بجامعة القرويين في المغرب، ودرَّس الحضارة الإسلامية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة محمد الخامس.
كان عضوًا في رابطة الأدب الإسلامي، وانتخب عضوًا في المجمع الملكي في الأردن والمجمع العلمي العراقي.
كان من الناشطين في الدفاع عن القضية الفلسطينية، فشارك مع جيش الإنقاذ خلال حرب 1948، كما أسهم في تأسيس حركة (سورية الحرة) وكان رئيسًا لحزبها السياسي.

الإنتاج الشعري:
- له عدد من الدواوين منها: «أبوة وبنوة» - المطبعة الجديدة - دمشق 1960، «مع الله» - دار الفتح - بيروت 1971، «أشواق» - دار القرآن الكريم - بيروت 1973، «أب» - دار الفتح - بيروت 1974، «أمي» - دار الفتح - بيروت 1978، «حجارة من سجيل» - دار الثقافة - الدوحة 1989، «إشراق» - دار القلم - الكويت 1990، «قلب ورب» - الدار الشامية - دمشق وبيروت 1990، «ألوان طيف» - دار البيان - الكويت (د.ت)، ديوان شعر للأطفال بعنوان: «رياحين الجنة» - دار البشير - عمان 1992، وله عدد من الملاحم الشعرية منها: «الجهاد» - دار البيان - الكويت 1967، «النصر» - دار القرآن الكريم - بيروت 1973، «الزحف المقدس» أو «ديوان جهادي»، قصيدة تصل إلى 109 أبيات، فضلاً عن عدد من القصائد المنشورة في صحف ومجلات عصره منها: «من خماسيات الأميري» - مجلة الكاتب - القاهرة - عدد يونيو 1946، «ولدي» - مجلة الثقافة - دمشق - أبريل 1961، «إلى الله» - مجلة العربي - الكويت - عدد (292) - مارس 1983، «في ليل الوحدة وارتقاب الفجر» - مجلة الفيصل (السعودية) - عدد (126) - أغسطس 1987، وقصائد أخرى منشورة في مجلة (الضاد) منها: «على شفرات الهم» - «الفجر» - «شبح الخريف» - الأعداد (4، 3) - 1961 والأعداد (7، 8، 22، 23) - 1962، وله أعمال شعرية مخطوطة منها: «رماد الفؤاد» - «أصداء الطفولة» - «بواكير الشباب».

الأعمال الأخرى:
- له عدد من الأعمال المتخصصة تصل إلى 15 عملاً منها: «الإسلام في المعترك» - «المجتمع الإسلامي والتيارات المعاصرة» - «عروبة الإسلام» - «الإسلام وأزمة الحضارة الإنسانية المعاصرة» - «صفحات.. ونفحات» «خواطر وذكريات وتجليات».
شعره إسلامي غزير متدفق متعدد الصياغة والبناء، فمنه مطولات وملاحم، ومنه مقطعات، كما نظم المخمسات، في شعره نزعة دينية إنسانية وأخلاقية، أغلبه على البناء العمودي يظهر تمكنه العروضي وقوة تراكيبه ووضوح صوره، وقليل منه مرسل كما في ديوان «حجارة من سجيل» يغلب عليه الموضوع الوطني وتعلو نبرته الحماسية فيميل إلى التقرير، وتخفت صوره، ومن ثم تتفاوت مستويات شعره، وكأنما ينظم على السجيةº غير أنه في جلّ شعره يحافظ على سلاسة اللغة ووضوح المعاني.
كتب عن شعره: عباس محمود العقاد، وأمجد الطرابلسي، ومحمد خلف الله أحمد، ومحمد البشير الإبراهيمي، ويوسف العظم، وأكرم زعيتر، وشكري فيصل.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
الضجيج العذب في محراب الرسول 6 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©