1 1862
ابن رزيق العماني
ابن رزيق العماني
1857 م
حميد بن حمد بن رزيق
شاعر و مؤرخ عماني اهم في تايريخ الاسروة البوسعيدية الحاكمة في عمان حاليا فخلد امجادهم بشعره و بما يدونه من الاحداث التي شاهدها في عصره .
أيُّ ثوبٍ لو شاهدَ البزَّازُ من ذا بِفَتْكِ حشاشتي أفتاكِ دَعْني أُمَزِّق بالأسَى أحشائي
هجرَ الحبيبُ فما أَمرَّ جفاهُ وظبيٍ من بني الأتراك هَوَى البيض حلوٌ وهْو للطَّرفِ حالكُ
دعِ الحشاشةَ نارُ الشوقُ تصليها مالي سواكَ وإِنْ طال النوى عوضُ هلّا شَجَتْكَ بسجعِها الوَرْقَاءُ
لا تَلُمْ فيكَ لوعتِي والتصابي رأسُ المفاخر بابْن الَشاهقِ الراسِي زمانَ الصبا هل أنتَ للصَّبِّ عائدُ
بِغَايتكَ الأمثالُ للناسِ تُضْرَبُ وغادةٍ ممشوقةِ القدِّ صدري بقُرْبكمُ ما زال منشرحا
في مهجتي سحرُ النواطرِ ينفُثُ أماطت نقابَ الخَزِّ عنِ وجهِها الأسْنى محمدُ غَيْثُ مكرمةٍ
سَرَح الألفاظَ في روض الفِكَرْ لمن طللٌ معالمُهُ قِفَارُ مالِلأحبَّةِ عني بالجفا مالُوا
وربَّة ليلةٍ في رحْبِ روضٍ ذكَرَ العقيقَ وقال ربعٌ أقفرا يا مَنْ به للنائباتِ أعوذُ
دمَنٌ لبَارِقَ لا لبُرْقَةِ ثَهْمدِ علِّلاني بذكرها علِّلاني ذَرِ الصَّبَّ واعْرِضْ عن مُمِضِّ عِتَابِهِ
كَرَى جفونيَ ممنوعٌ بذكراكِ نظرتْ بعينِ شوادنِ الغِزْلانِ ما كان طرفُكَ سيلُهُ برذاذِ
أصَدوفُ إِني عنكمُ لم أَصْدفِ أرى السماءَ ترضُّ الأرضَ بالمطرِ زُفَّتْ لبَدْر الدُّجَى وهْناً ثُريَّاهُ
سقْت رَبْعَ هندٍ هاطلاتُ الغمائمِ إن جئتَ فنجة دارَ العزِّ والكرمِ هَنِئْتَ بالعيد بل يَهْنا بك العيدُ
أتتْكَ تجرُّ الذيلَ وهْيَ تَميدُ سلِّ الهمومَ بترياقِ ابنةِ العنبِ أتتْ تدَّرَّعُ الليلَ البهيما
أماطت نقابَ الخَزِّ عنِ وجهِها الأسْنى زَهَا بشذا الأقاحِ صَبَا الحجازِ إِن الربيع كما تَفُوهُ الألسنُ
جلا ضوءُ شمسِ المجد أروقةَ الجُنْحِ أفعالُ أسماءِ أسْمَا غيرُ أسمالي بسواه لستُ وإِنْ نَأَى أتَعوَّضُ
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أيُّ ثوبٍ لو شاهدَ البزَّازُ يومنا يومَ بالوصالِ هنيُّ 79 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©