4 7615
أبو الحسن الششتري
أبو الحسن الششتري
610 - 668 هـ / 1212 - 1269 م
أبو الحسن علي بن عبد الله النميري الششتري الأندلسي.
ولد في ششتر إحدى قرى وادي آش في جنوبي الأندلس سنة 610هž تتبع في دراسة علوم الشريعة من القرآن والحديث والفقه والأصول.
ثم زاد الفلسفة وعرف مسالك الصوفية ودار في فلكهم وكان يعرف بعروس الفقهاء وبرع الششتري في فنون النظم المختلفة الشائعة على زمانه من القصيد والموشح والزجل واشتهر شاعراً وشاحاً زجالاً على طريقة القوم وذاع صيته في الشرق والغرب بدأ حياته تاجراً جوالاً وصحب أبا مدين شعيب الصوفي بن سبعين ثم أدى فريضة الحج وسكن القاهرة مدة لقي أصحاب الشاذلي وزار الشام.
توفي في مصر في بعض نواحي دمياط وله (ديوان ).
سَلَبتْ لَيْلى مِّني العَقْلا حرَّك الوجدُ في هُواكم سُكوني تُريدْ يا فُقَيرْ
الْحُبُ أفْنانِي وكُنْتُ حَيّ سُقيتُ كأس الهَوَى قديماً إِذا لم يكنْ مَعْنى حديثك لي يُدْرَى
يا نديم أملا الأواني سهِرْت غرَاماً والخلِيُّون نوَّم كشَف المحبوبُ عن قلبي الغَطا
شَوَيخْ مِن أرْضِ مِكْناس بسم الله نبدا قولي طابَ شربُ المدامِ في الخَلوَاتْ
الحبيب عرفتو أيا سعد قل للقُسِّ من داخل الدير يَا حاضِراً في فُؤادي
يا ساقيَ القَوْم من شَذاه شَرِبنا كأسَ من نهوى جِهاراً تَعْلم ياخليّ أن خصالي
يا طالباً رحمةَ الله رَضِيَ المتيم في الهوَى بجنُونِه سافِر ولا تجزَع واركن إلي
زَارني من أُحب قبل الصباحِ غيرُ ليْلي لمْ يُرى في الحيِّ حيْ للهِ للهِ هامُوا الرِّجالْ
قلبي مُوَلعْ الأسرارْ الأسرارْ الكون إِلي جمالكم مشتَاقْ
سَكَرْتُ سكرا لأخلعَنّ عذَارى في مَحبتَّكُمْ سُلُوِّيَ مكروهٌ وحُبكَ واجبٌ
تَنَبَّهْ قد بدى شمسُ العُقَارْ مَن يَهِم في جمالِي لقَدْ أنَا شَيءٌ عَجيبْ
مَولاي صلْ دائم حُبُّ رَسُولِ اللهِ دِيْنِي تَأدبْ بِبَاب الدَّيْر واخْلَعْ بِهِ النَّعْلاَ
نلتُ حِبي وجلَّ قُربي أتَيْناك بِالفَقرِ لا بِالغِنى فجرُ المعارف في شرق الهدى وَضَحَا
أطْيب ما هِ أوقاتي أَيُّهَا اللاّئِم رِفْقاً ما أحلى ليالي الهنا
مِنْ أحسنْ المذاهبْ انْ رمتموا تشربوا الحُميا مَنْ لاَ مِني لوْ أنه قد أبصَرا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
سَلَبتْ لَيْلى مِّني العَقْلا سافِر ولا تجزَع واركن إلي 234 1
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©