0 2874
نَهشَل بنِ حَرِّي
نَهشَل بنِ حَرِّي

نهشل بن حَرِّي بن ضمرة الدارمي.
شاعر مخضرم، أدرك الجاهلية وعاش في الإسلام وكان من خير بيوت بني دارم أسلم ولم ير النبي صلى الله عليه وسلم، وصحب علياً كرم الله وجهه في حروبه وكان معه في صفّين فقتل فيها أخ له اسمه مالك فرثاه بمراثٍ كثيرةٍ وبقي إلى أيام معاوية.
قال الجمحي: نهشل بن حري شاعر شريف مشهور، وأبوه حري، شاعر مذكور، وجده ضمرة بن ضمرة شريف فارس شاعر بعيد الذكر كبير الأمر، وأبو ضمرة، ضمرة بن جابر، سيد ضخم الشرف بعيد الذكر، وأبو جابر، له ذكر وشهرة وشرف وأبوه قطن، له شرف وفعال وذكر في العرب.
إِنّا مُحَيّوكِ يا سَلمى فَحَيّينا فَلا تَأمَنِ النَوكى وَإِن كانَ دارُهُم بِنَفسي خَليلايَ اللَذانِ تَبَرَّضا
وَما زالَ رُكني يَرتَقي مِن وَرائِهِ يُخالِجنَ أَشطانَ الهَوى كُلَّ وِجهَةٍ أَغَرُّ كَمِصباحُ الدُجُنَّةِ يَتَّقي
أَجِدَّكَ شاقَتكَ الرُسومُ الدَوارِسُ ذَكَرتُ أَخي المُخَوَّلَ بَعدَ يَأسٍ أَرى كُلَّ عودٍ نابِتاً في أَرومَةٍ
لَعَمري لَئِن أَمسى يَزيدُ بنِ نَهشَلٍ جَزى اللَهُ خَيراً وَالجَزاءُ بِكَفِّهُ طَرَقَت أُسَيماءُ الرِحالَ وَدونَها
وَمَولىً رَفَدتُ النُصحَ حَتّى يَرُدَّهُ حَلَفتُ فَلَم أَفجُر بِحَيثُ تَرَقرَقَت إِذا فاتَ مِنكَ الأَطيَبانِ فَلا تُبَل
قَبَحَ الإِلَهُ الفَقعَسيَّ وَرَهطَهُ تَرى الفِئامُ قُعوداً يَأنِحونَ لَها تَطاوَلَ هَذا اللَيلُ ما كادَ يَنجَلي
وَمَولىً عَصاني وَاِستَبَدَّ بِرَأيِهِ فَذلِكَ شِبهُ الضَبِّ يَومَ رَأَيتُهُ فَلَو كانَ لي نَفَسانِ كُنتُ مُقاتِلاً
رَأَتني اِبنَةُ الكَلبِيِّ أَقصَرَ باطِلي وَنَحنُ مَنَعنا الحَيَّ أَن يَتَقَسَّموا إِنَّ الخَليطَ أَجَدّوا البَينَ فَاِبتَكَروا
قالَ الأَقارِبُ لا تَغرُركَ كَثرَتُنا غُلامانِ خاضا المَوتَ مِن كُلِّ جانِبٍ وَمَن يَحلُم وَلَيسَ لَهُ سَفِيهٌ
فَتىً كانَ لِلرُمحِ الأَسَنِّ مُحَطِّما إِذا قالَ غاوٍ مِن مَعَدٍّ قَصيدَةً سَمَت لَكَ حاجَةٌ مِن حُبِّ سَلمى
أَتُترَكُ عارِضٌ وَبَنو عَدِيٌّ أَرِقتُ لِبَرقٍ بِالعِراقِ وَصُحبَتي أَرِقتُ وَنامَ الأَخلِياءُ وَعادَني
تَخَلَّيتُ مِن داءِ اِمرِىءٍ لَم أَكُن لَهُ ضَمِنَ القَنانُ لِفَقعَسٍ سَوآتِها أَبكي الفَتى الأَبيَضَ البُهلولَ سُنَّتُهُ
وَجَوٍّ جَباً ناءٍ تَقَطَّعُ دونَهُ نعى ناعياً ليلى عشياً فراعني
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
إِنّا مُحَيّوكِ يا سَلمى فَحَيّينا نعى ناعياً ليلى عشياً فراعني 38 0