0 438
ابن الزَبير الأسدي
ابن الزَبير الأسدي

عبد الله بن الزبير بن الأشيم بن الأعشى بن بجرة بن قيس بن منقذ بن طريف الأسدي.
شاعر من الكوفة من الشعراء المشهورين بالهجاء كان مرهوب اللسان كثير الهجاء سريع الغضب كثير التقلب.
كوفي المنشأ والمنزل.
ولما غلب مصعب بن الزبير على الكوفة جيئ به أسيراً فأطلقه وأكرمه فمدحه وانقطع إليه.
وعمي بعد مقتل مصعب ومات في خلافة عبد الملك بن مروان له (ديوان شعر -ط) جمعه يحيى الجبوري ببغداد.
وَقَد عَلِمَ الحَيُّ اليمانونَ أَنَّكُم أَقولُ لابراهيمَ لما لَقيتُهُ إِذا ماتَ ابنُ خارجةَ بنِ حِصنٍ
وَقَد لاحَ في الغَورِ الثُرَيّا كَأَنَّما وَقَد عَلِمَ الحَيُّ اليمانونَ أَنَّكُم لِبشرِ بنِ مَروانِ على الناسِ نِعمَةٌ
بَنَت لَكُم هِندٌ بِتَلذيعِ بَظرِها أَصرَمٌ بليلى حادِثٌ أَم تَجنُّبُ أَلَم تَرَ أَنَّ الدَهرَ أَخنَت صُروفُه
تُهَدِّدُني عِجلٌ وَما خِلتُ أَنَّني سَأَبكي وان لَم تَبكِ فِتيانُ مَذحِجٍ أَلَم تَرَ أَنَّ اللَهَ أَعطى فَخَصَّنا
أَلَيسَ وَرائي ان بِلادٌ تَجَهَمَّت أَنّي لمن نَبعَةٍ صُمٍ مَكاسِرُها سَأَشكُرُ عَمراً أَن تَراخَت مَنيَّتي
سَليلَ النَصارى سُدتَ عِجلاً وَلَم تَكُن لا أَحسِبُ الشَرَّ جاراً لا يُفارِقُني كَأَنَّ بَني أُمَيَّةَ حَولَ بِشرٍ
بَنى دارِمٍ هَل تَعرِفونَ مُحَمَّداً قُل لِلفَرَزدَق وَالسَفاهَةُ كاسمِها تداركَني بِشرُ بنُ مَروانَ بَعدَما
معاويَ أَنَّنا بَشَرٌ فَأَسجِح وَسابِغَةٍ تَغشى البِنانَ كَأَنَّها فَلا يَصرِمِ اللَهُ اليَمينَ الَّتي عَلَت
حَنَّت قَلوصيَ وَهناً بَعدَ هَدأَتِها تَثَعلبتَ لَمّا أَن أَتَيتَ بِلادَهُم مَشى ابنُ الزُبَير القَهقَرى فَتَقَدَّمَت
وَلَيسَ بِدَهري فِتنَةٌ غَيرَ أَنَّني إِذا رَكِبوا الأَعوادَ قالوا فأحسَنوا وَمُثَوِّبٍ بالأقرَبينَ كَأَنَّهُ
أَلَم تَرَ أَنَّ الجودَ أَرسَلَ فاِنتَقى وأمطلُه العَصرَينِ حَتّى يَملَّني تأَوَّبَ عينَ ابنِ الزبيرِ سُهودُها
وَأَكُفُّ فَضلَ القَولِ انَّ لَهُ إِن كُنتِ لا تَدرينَ ما المَوتُ فاِنظُري جاءَت بِهِ عُجُزٌ مقابَلَة
اللَهُ أَعطاكَ المَهابَةَ وَالتُقى أَغادٍ أَو الحَدراء أَم متروِّحُ أَحابِسَ كَيدِ الفيل عَن بَطنِ مَكَّةٍ
أَرى الحاجاتِ عند أَبي خُبَيبٍ وعيسٍ تَبارى بركَبانِها وَأَسلَمَني حِلمي فَبِتَ كَأَنَّني
أَلا طَرَقَت رُويمَةُ بَعدَ هَدءٍ عَطاؤكُمُ لِلضارِبينَ رِقابُكُم أَقولُ أَميرَ المُؤمِنينَ عَصَمتَنا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
وَقَد عَلِمَ الحَيُّ اليمانونَ أَنَّكُم فَهَل لَكُم فيكم وَأَنتُم بأمَّةٍ 72 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©