0 571
الأسود بن يعفر النهشلي
الأسود بن يعفر النهشلي

الأسود بن يعفر النهشلي الدارمي التميمي، أبو نهشل.
شاعر جاهلي، من سادات تميم، من أهل العراق، كان فصيحاً جواداً، نادم النعمان ببن المنذر، ولما أسن كفّ بصره ويقال له: أعشى بني نهشل.
والبيضُ قد عَنَست وطال جِراؤها يوم لا ينفع الروّاغ ولا وكأن مُهري ظلَّ ثم مخيلاً
وكأن عليه من جِنّ قبولاً ماذا وقوفي على رسمٍ عفا ونالت عشاءً من هبيد وبَروَقٍ
نجوت بقُوف نفسكَ غير أني جُنّيتَ خاويةَ السلاح وكلمهُ كم فاتني من كريمٍ كان ذا ثقةٍ
وفاقِد مَولاهُ أعارت رِمَاحُنا كأنك صَقبٌ من خلاف يُرى له قالت له أم صمعا إذ تؤامره
كَذَبتُ عليكَ لا تَزالُ تَقُوفني وإذا أخلائي تنكّت ودهم وإني لَشهمٌ حينَ تُبغَى شهيمتي
اللاتِ كالبيضِ لما تَعدُ أن دَرَست لعَمرُكَ ما أدري وإِن كنتُ دارِيا لعَمرُكَ ما أدري وإِن كنتُ دارِيا
وغُوِدِرَ عِلوَدٌّ لَها مُتَطاوِلٌ تَلَقّاهُ المُلوكُ فأَوجَهُوهُ أَسِدِّي يا مَنِيُّ لِحِميَرِيٍّ
فأدِّ حُقوقَ قَومِكَ واجتَنِبهُم فَتىً يَشتَري حُسنَ الثَّناء بِمالِه فَما لكَ عَيني خارِئٍ في هَشيمهِ
ولدت بِحادي النجم يحرق ما رأى أَلا مَن لامَني إِلا صديقٌ ولَقد أرجِّلُ لمّتي بعشيةٍ
وأُمُّهُمُ ضُبعٌ باتت تجُرُّ سِلىً أودَى ابن جُلهمَ عبادٌ بصرمَتهِ وَإِذا بَللتَ بهم بللتَ بِمعشرٍ
فلنهشَل قَومي ولي في نَهشَل لها وَركا عنزٍ وساقا نعامةٍ أبينت رسم الدار أم لم تُبينِ
ألا يا أسلَمِي قبل الفراق ظعينا يا جار طلحة هل ترد لبونهُ قد أصبح الحبل من أسماء مصروما
إن الأكارم من قريش كلها يبيت الضيفُ عند بني نُجيح إنا ذممنا على ما خَيَّلت
وكائن بالقَليب قَليب بدر يقلن تركن الشاء بين جلاجل ألا هَل لِهذا الدهر من مُتعلّلٍ
لا يعتري شُربَنا اللحاءُ وقد فإما أن تمرَّ على شُريبٍ أقول لما أتاني هُلكُ سيدنا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
غَدا فتيا دَهرٍ ومَرَّ عليهمُ والبيضُ قد عَنَست وطال جِراؤها 75 0
جميع حقوق النشر محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©