0 296
عمر بن لجأ التيمي
عمر بن لجأ التيمي

عمر بن لجأ (وقيل لحأ) بن حدير بن مصاد التيمي، من بني تيم بن عبد مناة.
من شعراء العصر الأموي اشتهر بما كان بينه وبين (جرير) من مفاخرات ومعارضات.
وهو الذي يقول فيه جرير:
أنت بن برزة منسوب إلى لحأ عند العصارة والعيدان تعتصر
وبرزة أمه، مات بالأهواز.
أَآبَ الهَمُّ إِذ نامَ الرُقودُ لَعَلَّكَ ناهيكَ الهَوى أَن تَجَلَّدا جَدَعتُ رياحا بِالقَصائِدِ بَعدَما
أَرسَلتُ فيها مُجفَرا دِرَفسا لِمَن مَنزِلٌ بِالمُستَراحِ كَأَنَّما ما بالُ عَينِكَ لا تُريدُ رُقودا
حَوَّزَها مِن بُرَقِ الغَميمِ تَأَوَّبَني ذِكرٌ لِزَولَةَ كَالخَبلِ نُبِّئتُ كلبَ كُلَيبٍ قَد عَوى جَزَعا
لا تَهجُ ضَبَّةَ يا جَريرُ فَإِنَّهُم أَمِن دمنَةٍ بِالماتِحيِّ عَرَفتَها أَجَدَّ القَلبُ هَجراً وَاِجتِنابا
لَمّا خَشيتُ كَبَّةَ التَنكيسِ كَسا اللَهُ حَيَّ تَغلبَ ابنَةِ وائِلٍ أَتَرجو أَن تَنالَ بَني عِقالٍ
وَكُنتُ قَد أَعدَدتُ قَبلَ مقدَمي أَلَم تُلمِم عَلى الطَلَلِ المُحيلِ فُقَيمُ يا شَرَّ تَميمٍ مَحتِدا
إِنّي وَجَدتُ أَباكَ إِذ أَتعَبتَهُ ما كانَ ذَنبي في الفَرَزدَقِ أَن هَجا فَسائِل عامِراً عَنّا جَميعاً
وَلَمّا أَن قُرِنتُ إِلى جَريرٍ مُدِلَّةٌ بِعَنَقٍ سَفَنَّجٍ كَذَبتَ أَنا القَرمُ الَّذي دَقَّ مالِكاً
لَمّا خَشيتَ نَسَبيْ إِضوائِها طَرِبَت وَهاجَتكَ الرُسومُ الدَوارِسُ إِن كُنتَ يا رَبَّ الجِمالِ حُرّا
أَتَشتُمُ أَقواماً أَجاروا نِساءَكُم مَنَعتَ عَطاءَنا وَلويتَ دَيني وَغَنَوِيٍ يَرتَمي بِأَسهُمِ
أَيَكونُ دِمنُ قَرارَةٍ مَوطوءَةٍ تَمَشّى غَيرَ مُشتَمِلٍ بِثَوبٍ آلُ المُهلَّبِ قَومٌ خُوِّلوا كَرَما
وَشِعرٍ كَبَعرِ الكَبشِ فَرَّقَ بَينَهُ أَنعَتُها إِنّيَ مِن نُعاتِها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أَآبَ الهَمُّ إِذ نامَ الرُقودُ كَسا اللَهُ حَيَّ تَغلبَ ابنَةِ وائِلٍ 35 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©