0 106
نصر بن سيار
نصر بن سيار

نصر بن سيار بن رافع بن حري بن ربيعة الكناني.
أمير، من الدهاة الشجعان. كان شيخ مضر بخراسان، ووالي بلخ، ثم ولي إمرة خراسان سنة 120هـ، بعد وفاة أسد بن عبد الله القسري، ولاه هشام بن عبد الملك، وغزا ما وراء النهر، ففتح حصوناً وغنم مغانم كثيرة، وأقام بمرو، وقويت الدعوة العباسية في أيامه، فكتب إلى بني مروان بالشام يحذرهم وينذرهم، فلم يأبهوا للخطر، فصبر يدبر الأمور إلى أن أعيته الحيلة وتغلب أبو مسلم على خراسان، فخرج نصر من مرو (سنة 130) ورحل إلى نيسابور، فسير أبو مسلم إليه قحطبة بن شبيب، فانتقل نصر إلى قومس وكتب إلى ابن هبيرة -وهو بواسط- يستمده، وكتب إلى مروان -وهو بالشام- وأخذ يتنقل منتظراً النجدة إلى أن مرض في مفازة بين الري وهمذان، ومات بساوة.
وهو صاحب الأبيات التي أولها:
أرى خلل الرماد وميض جمر ويوشك أن يكون له ضرام
أرسلها إلى مروان.
قال الجاحظ (في البيان والتبيين): كان نصر من الخطباء الشعراء، يعد في أصحاب الولايات والحروب والتدبير والعقل وسداد الرأي، وقال ابن حبيب: حصر نصر، وهو والي خراسان، بمرو ثلاث سنين.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أرى تحت الرماد وميض جمر وقد ذوي الأحساب منهم من أقدمى 26 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©