0 562
أبو علي البصير
أبو علي البصير

أبو علي البصير.
شاعر عباسي من الشعراء العباسيين المنسيين.
وهو شاعر جيد الشعر، من أطبع الناس في زمانه، ومن شياطين العسكر في الظرف والمجون.
ما تبقى من شعره جمعه يونس أحمد السامرائي.
له شعر في مجمع الذاكرة.
لعمرو أبيك ما نُسب المعلّى كم من فتىً تُحمَدُ أخلاقُهُ لي صديق في خلقة الشيطان
أسكرتني سكراً بغير شرابِ لئنْ كانَ يهديني الغُلامُ لوجهتي أتانا أبو العيناءِ بابن مزوّرِ
بيت جرى الماءُ فيه من أسافله يا معشرَ البصراء لا تتطرفوا لك عندي بشارة فاستمعها
لأبي العيناءِ أولا أقمتُ ببابك في جفوةٍ ولابسة ثوباً من الخزِّ أدكناً
أكذبتُ أحسنَ ما يظنُّ مؤمَلي غزْل الكساء تُرى من النسّاج منْ خبا مصباحُ عقلِ أبي عليِّ
يا وزراء السلطانْ رد إبنة القوم أو فاطلب لها ذكرا لو تَخيَّرتُ ما هَوِيتُ ولو مُلّ
وُصِفَ الصدُّ لمن أهوى فصدْ مدحتُ الأمير الفتحَ أطلُبُ عُرفَهُ واغنم الشكرانه كنزكً الباقي
قلت لأهلي وراموا أن أميرهمُ بك الله حاط الدين وانتاش أهله أبو جعفرٍ كالناس يرضى ويغضبُ
أبلغْ خليلي أبا بكر مغلغلةً إنَّما يخلو أبو العي في كل يوم لي ببابك وقفةٌ
قد أتينا للوعدِ صدرَ النَهارِ قُلْ ليحيى في غير عَتبٍ عليه قل لوهب البغيض يا وَخِشَ الخل
لواني بما وعد البحتريُّ ليس يرضى الحُرُّ الكريم ولو أق وليلةِ عارضٍ لا نومَ فيها
ألمّتْ بنا يومَ الرحيل اختلاسةً لنا كلَّ يوم نَوْبة قد نَنوبُها قد أطلنا بالباب أمسِ القعودا
يا شقيقي ويا خليلي أباءً قد أتيناك للسلام فصادفْ سَمِعْنَا بأشعار الملوك فكلُّها
غناؤكِ عندي يُميت الطَرَبْ إن أرُمْ شامخاً من العزّ رأيت أبا هفَّان يسال قعنباً
دولةٌ تُرغمُ الحسود وإن رائداتُ الهوى سلبنَ فؤادي أبلغ أبا العيناء أنْ لاقيته
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
لعمرو أبيك ما نُسب المعلّى يا ابن سعدانَ أجلح الرزق في أم 65 0