1 297
الخباز البلدي
الخباز البلدي

محمد بن أحمد بن حمدان، المعروف بالخباز البلدي.
شاعر، ينسب إلى بلد وهي مدينة بالجزيرة التي منها الموصل، قال صاحب اليتيمة: كان أمياً وكان حافظاً للقرآن يقتبس منه.
قال الثعالبي عنه: ومن عجيب شأنه أنه كان أمياً وشعره كله ملح وتحف، وغرر وظرف، ولا تخلو مقطوعة له من معنى حسن أو مثل سائر.
يا قاسم الرزق لم خانتني القسمُ انظر إلي بعين الصفح عن زللي سار الحبيب وخلف القلبا
ألا إن إخواني الذين عهدتم وحمائم نبَّهنني جحدت ولاء مولانا علي
إذا استثقلت أو أبغضت خلقا أنا في قبضة الغرام رهين أنا إن رمت سلوّاً
رهبان دير سقوني الخمر صافية إلى الروض الذي قد أضحكته قلت والليل له ال
العيش غض والزمان غزيرُ أترى الجيرة الذين تداعوا انظر الى ميت ولكنه
ألا سقياً لرقة بارفانا وروضة بات طل الغيث ينسجها أهزك إني عرفتك ناسياً
قلت للفرقدين والليل ملق ذرى شجر للطير فيه تشاجر هات المدامة يا شقيقي
ومدام كست الكأ صدني عن حلاوة التشييع يسارقني في كل دورين حبة
أنظر إلى مقل الشقيق بكيت يدمع يفوق السحاب بالغت في شتمي وفي ذمي
يا ذا الذي أصبح لا والد وكأن المجرّ جدول ماء تظن بأنني أهوى حبيباً
كأن يمينى حين حاولت بسطها بدائع خده ورد ولرب يوم ظللت ألثم ورده
حوشيت من صحبة خوّان أنا أخفى من أن يحس بجسمي ليل المحبين مطويّ جوانبه
استاذنا والذي نؤمله أقول لليلة فيها أتاني ووردة تحكي بسبق الورد
نكبت في شعري وثغري وما وهي تكسو كف شاربها وعارض مثل دارة البدرِ
قالوا تكهل من هوي بالغت في شتمي وفي ذمي
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا قاسم الرزق لم خانتني القسمُ وكأن المجرّ جدول ماء 44 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©