0 145
العماني الراجز
العماني الراجز

محمد بن ذؤيب بن محجن بن قدامة، أبو عبد الله أو أبو العباس.
أحد بني فقيم بن جرير بن دارم بن مالك بن حنظلة بن زيد مناة بن تميم.
اشتهر بالعماني لأنه كان شديد صفرة اللون.
شاعر راجز من مخضرمي الدولتين، بصري المنشأ، عمر طويلاً، روى الأصمعي: أنه مات وهو ابن ثلاثين ومائة سنة.
هَارونُ يا ابنَ الأَكرمينَ مَنصِبَا قَد غَضِب الغَضبانُ إِذ جَدّ الغَضَب مِن مَنزلي قَد أخرجَتنِي زَوجَتِي
إنّ أبَا الحُرِّ لَعَينُ الحُرِّ الحمدُ للهِ الَّذي بِحَمدِهِ إذا مَا أتينَاه في حَاجةٍ
ما كُنتُ أدري ما رَخَاءُ العَيشِ إنّي لأرجُو مِن عَطَايا رَبِّي ومِقوَلٍ نِعمَ لِزَازُ الخَصمِ
جَهيرُ العُطاسِ شَديدُ النيَأطِ إنّي لِمَعرُوفِكَ غَيرُ نَاسِ مِن كُلِّ جِلفٍ لم يَكُن مُصَرَّمَا
يا نَاعِشَ الجَدِّ إذا الجَدُّ عَثَر لا ذَفِرٌ هَشٌّ وَلا بِكَابِي يَأنفُ للجَارةِ أن تَتَامَا
أو خِفتَ بَعضَ الجَور مِن سُلطَانِهِ لَها هَنٌ مُستَهدف الأركَانِ لَمّا أتَانا خَبَرٌ كالشَّهدِ
لا يَستَوي مُنَعَّمٌ بُندَارُ نَمَته العَرَانينُ مِن هَاشِمٍ قَد أتينَاكَ للسلامِ مِرَاراً
يا رُبَّ شَيخٍ عَرِق الجبينِ ثُمّ أتَوهُم بالدَّجَاجِ الدُّجَّجِ والدِّيكِ والدَّجِّ مَعَ الدَّجَاجِ
كَأَنّ تَحتَ البَطنِ مِنه أَكلُبَا يَا رُبَّ جَارِيَةٍ حَورَاءَ نَاعِمةٍ حَتى إذَا مَاءُ الصَّهاريجِ نَشَف
قَد دَفَع اللهُ رِمَاحَ الجِنِّ إذ هُنّ في الرَّيطِ وفي المَوَادِعِ وأُذُنٍ بَريئِةٍ من الرّفَا
بِحَافَتيهِ أو لُجَيناً مُحرَقَا ويَفهَمُ قَولَ الحُكلِ لَو أَنَّ ذَرَّةً إذا مَشَى لِكُل قِرنٍ مُقرِنِ
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
هَارونُ يا ابنَ الأَكرمينَ مَنصِبَا قَد أتينَاكَ للسلامِ مِرَاراً 33 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©