0 527
السهروردي المقتول
السهروردي المقتول
549 - 587 هـ / 1154 - 1191 م
أبو الفتوح يحيى بن حبش الحكيم. شهاب الدين السهروردي.
فلسفي ينسب إليه أشعار من ذلك ما قاله في النفس على مثال عينية ابن سينا:
خلعت هياكلها بجرعاع الحمى وصبت لمغناها القديم تشوقا
وكان يتهم بانحلال العقيدة فأفتى علماء حلب بإباحة قتله فقتله الملك الظاهر بن السلطان صلاح الدين سنة 587 وعمره ستة وثلاثون سنة. والسهروردي نسبة لسهرورد بلدة قريبة من زنجان.
(صاحب حكمة الإشراق) الذي شرحه قطب الدين الشيرازي، و(هياكل النور)، و(التنقيحات والتلويحات) وغير ذلك.
أَبداً تَحنُّ إِلَيكُمُ الأَرواحُ بِكُلِّ صُبحٍ وَكُلِّ إِشراق قِف بِنا يا سَعد نَنزل ها هُنا
رَقّ الزُّجاجُ وَرَقَّت الخَمرُ يا مَليحاً قَد تَجلّى وَلَولاكُم ما عَرَفنا الهَوى
قُل لِأَصحابٍ رأَوني مَيتا أَيُّها السائِقُ يَبغي دارَ مي أَقول لِجارَتي وَالدَّمعُ جارٍ
قَد كنتُ أَحذَر أَن أَشقى بِفُرقَتِكم كُلّ يَومٍ يَروعُني مِنكَ عَتب اليَوم أَيقَنتُ أَن الحُبَّ مُتلِفةٌ
أَرى قدمي أَراقَ دَمي لِأَنوارِ نورِ اللَه في القَلب أَنوارُ عَلى العَقيق اِجتَمَعنا
وَلَو أنّ ليلى العامريَّة سلَّمت أَحنّ إِلى أَرضِ الحِجازِ وَحاجَتي خلقَت هَياكِلُها بِجَرعاءِ الحِمى
بَيني وَبَينَكَ في المَوَدّةِ نِسبَةٌ أَتيهُ فَلا أَدري مِن التيهِ مَن أَنا إِذا ما أَتَتنا الرّيحُ مِن نَحوِ أَرضِهِ
شَوقي يَجلُّ عَنِ الوَسائل بانوا وَأَضحى الجِسمُ مِن بعدِهِم هَبَّت عَلي صَبا تَكاد تَقول
يا نَسيمَ القُربِ ما أَطيَبكا خَطرت في القَلب مِنها خَطره أَقسَمتُ بِصَفو حُبِّكُم في القدم
وَالمَرءُ يَفرَحُ بِالأَيّام يَقطَعها يا أَيُّها البَرق الَّذي تَلمعُ رَأَيتُ خَيالَ الظلِّ أَكبرَ عبرَة
لَو عَلِمنا أَنَّنا ما نَلتَقي قَد بَقينا مُذَبذبينَ حَيارى وَبي أَملٌ أَنّي أَسودُ وَكَيفَ لا
لا تَأمَنِ المَوتَ الخَؤو وَلمّا وَرَدنا ماءَ مَدينَ يَستقي فُز بِالنَّعيمِ فَإِنَّ عُمرَكَ يَنفذ
تَوَلَّت بِهجَةُ الدُّنيا إِذا النَّفسُ لَم تَشره إِلى طَلبِ العُلا فَخَفيتُ حتّى قُلتُ لَست بِظاهرٍ
ما عَلى مَن باحَ مِن حَرَجٍ لا يَمنَعنّك خَفض العَيشِ في دِعةٍ وَمِمّا شَجاني أَنَّها يَومَ وَدّعت
آيات نبوَة الهَوى بي ظَهَرَت شَرّد نومي دنِفا وَمَن مَنَحَ الجهّالَ علماً أَضاعَهُ
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أَبداً تَحنُّ إِلَيكُمُ الأَرواحُ قُل لِأَصحابٍ رأَوني مَيتا 53 0