1 810
أغا رضا الأصفهاني
أغا رضا الأصفهاني
1287 - 1362 هـ / 1870 - 1943 م
أغا رضا بن محمد حسين بن باقر بن محمد تقي الرازي الأصفهاني النجفي.
عالم كبير، وأديب مشهور، وشاعر معروف.
ولد في النجف ونشأ فيها، وقرأ علوم العربية، ثم هاجر مع أبيه إلى أصفهان حيث مكث فيها برهة، وعاد إلى مسقط رأسه فأخذ عن مشايخها.
ثم أكب على الرياضيات فأكملها، ثم رغب في الشعر فخالط الشعراء ونظم الشعر حتى فاق بعض شعراء عصره.
توفي في أصفهان ودفن فيها.
له: (نقض فلسفة داروين - ط)، (وقاية الأذهان في أصول الفقه)، (السيف المنيع على رقاب منكري البديع).
قلبي بشرع الهوى تنصر بدر يطوف بكوكب بمن أودع الطرف منك الحور
هب النسيم من الحمى عطرا ما لنجوم الليل لا تسري ألا قل للذي قد قال فينا
رق لي الليل ألا فاعجبوا إن شاء دمعي لا يسيل لبعدكم قد أسكرتني وليس السكر من أرب
سلطان حسن طرفه عامل عذيري ممن كلما إزددته هوى أيا غزال المنحنى قدك فقد
لقد كنت مشتاقاً إلى وجهه الذي عتابك يا زمان تركت علماً حللت حمى الحلي التمس القرى
أطل دمي رشأ زارع فيا راكباً زيافة شدنية وبان لنا يدعى بخضر جهالة
لقد زرت في كانون ساحة حارث وبنفسي من الجوار فتاة يا باقراً ما دق عن نظر الورى
خد الحبيب يفوق ورد الروض ند ببدائعي نظماً ونثرا فليكن في المحب مذهبك العدل
ولما بنو البلقان ساءت فعالهم سماعة تعجب ألحانها ولا عجب ان كان مثلي مبعداً
يا ليلة بت وفي جانبي من لي بأن أقطف من خده لقد كنت أرجو أن أراكم لعلني
إنما المصطفى إذا خاف شخص للمها منك نظرة والتفات وظبي كحيل الطرف رمت إقتناصه
ليل الشباب إذ غدا مفارقي يا ليلة سمح الزمان بها بديع جمال من بني الفرس زارني
يا أدباء العصر ما موضع غالية غالية المنتمى في الدار بين الغميم والسند
لِلّه مولود شريف قدره فدى لكما نفسي وما ملكت يدي لا تيأسن قلبي الخلف من شيمي
ومغرم بالحساب طفل لم تقبل الدنيا وعمري مقبل كيف المعيشة في أرض الغري ولي
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
قلبي بشرع الهوى تنصر يا أدباء العصر ما موضع 85 0