0 255
جعفر الخرسان
جعفر الخرسان
السيد جعفر بن أحمد بن درويش الموسوي النجفي الخرسان. من مشاهير شعراء عصره وبارزي الرجال في وسطه. ينتمي إلى أسرة نجفية عريقة يمتد نسبها إلى الإمام موسى بن جعفر. ولد في النجف، ونشأ بها على عمه السيد محسن ومات فيها.
لا تقطعن عادة الاحسان من احد يا قهوة تذهب هم الفتى ماتوا فعاشوا بحسن الذكر بعدهم
إني لآمن من عدو عاقل تشتت اخوان الصفاء بأسرهم ومستخبر عني بغير جهالة
يا أيها العلم الموفي على كرم وقيت الردى من بأفعاله غدا هذا كتاب محمد
عداك الردى أنت الحليم فما قولي أرى اليأس عزاً والرجا ذلة الفتى من جاوز السبعين من عمره
مولاي هب أن المحب فؤاده صبوحي وحدي فيكم وغبوقي رمى قلبي فغادره سقيما
إني لأعجب من رجال عمروا إذا كنت أرضى من الدهر أني سفرت فلاح البدر وهو تمام
لسعيد الحظ طفل قد بدا أهدى لنا طود العلى كوفية إذا ما لسان الدَّمع نم على الهوى
رعت العهود فانجزت ميعادها ما شاقني ظبي أغر اللَّه يعلم نفسي لا أزكيها
يا فتية ما على الغبراء مثلهم حنت وقد ارغمت الحسدا فكت عرى الصبر آمال جرت أزلا
يا رقعة جاءت بأشرف ساعة يا ذا المفاخر والمعالي قد تعففت يعلم اللَه عما
تجنى بلا ذنب علي وسامني بشرى فبدر الأماني والسرور بدا في الناس ان فتشتهم
غير بدع إذا ظلمت بدهر لما رأيتك تعفو عفو مقتدر إن النفايس تهديها الأنام إلى
إن خصني بالبؤس دهري دائماً يا رب من كل الجهات تضيقت إذا ما كنت مصطنعاً جميلا
في الناس أوباش بلا مسكة أبا مزيد فيما قطعت مودتي قيل لي شبت صغيرا
شقيق فؤادي لو شققت مرارتي ما سئمت الزمان إلا لحرمان وفتية يعجب الرائين قولهم
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
لا تقطعن عادة الاحسان من احد وقيت الردى من بأفعاله غدا 56 0