0 3817
حاجز بن عوف الازدي
حاجز بن عوف بن الحارث بن الأخشم بن عبد الله بن ذهل بن مالك بن سلامان بن مفرج الأزدي.
شاعر جاهلي مقل من شعراء اللصوص المغيرين العدائين .
وَكأَنَّما تبعَ الفَوارسُ أَرَنباً قومي سلامان اما كنت سائلة فغير قِتالي في المَضيق أَغاثَني
سَأَلتُ فَلَم تكلِّمُني الرُسومُ أبلغ أَميمةَ عوضُ أَمسي بزَّنا صَباحك واسلمي عنا أَماما
فَإِن تَكُ جاريت الضلال فربما أَلا هَل أَتى ذات القَلائد فرتى ان تذكروا يوم القريّ فإِنَّه
أَلا زعمت أَبناء يشكر اننا لِمَن طَلَلٌ بِعَثمَةَ أَو حُفارِ وَإِنّي من أَرعادكم وَبروقكم
أَلا علِّلاني قَبلَ نَوحِ النَوادِبِ يا ضمر هَل نِلناكم بدمائنا إذا قلّ مالي ازدَدْتُ في هِمَّتي غِنىً
فِدىً لَكُما رِجْلَيَّ أُمِّي وخَالَتِي أَلا طَرَقَتْ خَيَاَلَةُ أُمِّ كِّرْزٍ فَإمَّا تَقِظَ سَمْرَاءُ تَمْنَعُ زَائِداً
إنّي امْرؤٌ قد أُلْقِحُ الحَرْب رَمَوْا دَوْساً بحَضْوَةَ ثَمُّ أَمْسوا وقَدْ حَنكَّتَنْيِ السِّنُّ واشْتَدَّ جاَنِبي
عَبْدُ بن ضَخْمٍ إذا نَسَبْتهُمُ خُضاخِضَةٌ بِخَضِيع السّيول وَكَأَنَّما تِبَعَ الفوارِسُ أرْنَباً
رَداهُمْ علِى عشْرين بِالجرِّ سَبْعةٌ لَوْلا مالِكٌ وأَبُوأَنيِسٍ يا جَارَ ذِئْبَةَ دعْوةً من أكْلُبِ
منَ فَوْفِها مَحْضَرٌ سَهْلٌ وَباطِنُها فَإِن تَسيروا إِلَينا تَرفِدوا عَجَلاً وإنِّي لَمِنْ إرْعادِكُمْ وبُروقِكُمْ
فننحرها ونخلطها بأخرى رَداهُمْ علِى عشْرين بِالجرِّ سَبْعةٌ يارُبُّ لطمةِ غَدْرٍ قد سَخِنْتُ بها
وَأَدْهَمَ قَد جُبْتُ ظَلْماءَهُ أَلا هَلْ أتى ذاتَ الخواتِم فَرِّتْي حَتَّى جَعَلْتُهُمُ مُرْفَضََّ أَمْسِلَةٍ
ألا زَعمتْ أبناءُ يَشْكُرَ أننا قَوْمي سَلامانُ إما كنتِ سائِلةً
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
وَكأَنَّما تبعَ الفَوارسُ أَرَنباً فننحرها ونخلطها بأخرى 38 0