0 96
سليمان الحَوَّات
سليمان الحَوَّات
( 1159 - 1232 هـ)
( 1747 - 1816 م)
سليمان بن محمد بن عبدالله الحوات الحسني العلمي الشفشاوني.
ولد في مدينة شفشاون (شمالي المغرب)، وتوفي في مدينة فاس بالمغرب.
نشأ في بيت علم ويسار. أخذ مبادئ العلوم الشرعية بمدينته عن الفقيه الجباري الشفشاوني، ثم عن أبي عبدالله الساحلي، ثم لازم أبا العباس أحمد الخضر عشر سنوات درس خلالها العلوم اللغوية والشرعية وعلم الكلام والفلك والتصوف.
اختلى في غرفة بأحد مساجد شفشاون متفرغاً للدرس والتأليف ومعمقاً معارفه بالقراءة عن ابن قاسم وابن عبدالملك وابن تاصبنت.
طمح إلى الدراسة بفاس فرحل إليها، وأخذ عن كبار علمائها في عصره.
كان ميسور الحال فتفرغ لطلب العلم وملازمة الفقهاء والأدباء والصوفية، وممارسة التأليف، وجلس للتدريس والإفتاء دون أجر.
عينه السلطان سليمان نقيباً للأشراف العَلَميين، فأحسن السيرة.
انتسب إلى الطريقة الناصرية (الصوفية)، أخذها عن شيخه التاودي ابن سودة، شيخ الطريقة بفاس.
بعد توليه نقابة الأشراف العلميين لقب بـ: «صدر الشرفاء وشريف الأدباء».
الإنتاج الشعري:
- له ديوان الأمداح السليمانية: (91 قصيدة في مدح السلطان سليمان العلوي) - حققه الباحث عبدالحق الحيمر - لنيل دبلوم الدراسات العليا من كلية الآداب بفاس - 1985 - (مرقون)، والديوان العام: (259 قصيدة في موضوعات مختلفة - جمعت من مصادر وكناشات) حققه الباحث خالد طاهري لنيل شهادة الدكتوراه من كلية الآداب بفاس - 2000 (مرقون)، و منظومة في الشيخ أبي عبدالله محمد بن الفقيه دفين فاس - مخطوطة بالخزانة العامة بالرباط، و كشف القناع عن وجه تأثير الطبوع في الطباع - أرجوزة في الموسيقى الأندلسية - حققها أحمد العراقي - مجلة المناهل - العدد 27 النسخة 10 - يوليو 1983 - الرباط.
الأعمال الأخرى:
- له «ثمرة أنسي في التعريف بنفسي»: سيرة ذاتية (حققها عبدالحق الحيمر) مطبعة الهداية - المغرب 1996، وخطب في الحث على مساندة المصريين في مقاومة بونابرت، ومجموعة مؤلفات تؤرخ لبعض أسر المغرب، أو تعرض لبعض القضايا الفقهية والصوفية.
ارتبط المترجم له بأوساط الأشراف والصوفية والعلماء والأدباء، فضلاً عن الحاشية السلطانية، فجاء شعره انعكاساً لهذا الواقع الخاص في موضوعاته: المديح والتهنئة والغزل والعتاب والوصف والهجاء والإخوانيات والألغاز، وكذلك الابتهالات والتوسلات والمديح النبوي والمواعظ والتشوق إلى الديار المقدسة. وكما انعكس في الموضوع انعكس في المعجم والصياغة بعامة، ما بين السبك المجود، والمباشرة النظمية، وكذلك في امتداد القصيدة.
مصادر الدراسة:
1 - عبدالسلام ابن سودة: دليل مؤرخ المغرب الأقصى - دار الكتاب - (ط2) الدار البيضاء - المغرب 1965 .
: إتحاف المطالع بوفيات أعلام القرن الثالث عشر والرابع (تحقيق محمد حجي) دار الغرب الإسلامي - (ط1) بيروت 1997 .
2 - عمر رضا كحالة: معجم المؤلفين - مكتبة المثنى ودار إحياء التراث العربي - بيروت (د . ت).
3 - محمد بن جعفر الكتاني: سلوة الأنفاس ومحادثة الأكياس بمن أقبر من العلماء والصلحاء - مطبعة أحمد بن الطيب الأزرق - فاس 1898 .
مراجع للاستزادة:
- سليمان الحوات: الروضة المقصودة (تحقيق عبدالعزيز تيلاني) مؤسسة أحمد ابن سودة بفاس - الدار البيضاء 1994 .
- عبدالرحمن ابن زيدان: إتحاف أعلام الناس بجمال أخبار حاضرة مكناس - تقديم عبدالهادي التازي - مطابع إديال (ط2) - الدار البيضاء 1990 .
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
دعوا شربكم للخمر فالخمر مسكر دعوا شربكم للخمر فالخمر مسكر 2 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©