0 86
شكري الفضلي
شكري الفضلي
( 1300 - 1345 هـ)( 1882 - 1926 م)
شكري بن محمود بن أحمد أغا.
ولد في بغداد، وفيها توفي.
كان ميلاده في محلة «الفضل» من رصافة بغداد، فنسب إليها.
عاش في العراق وتركيا.
كان أبوه تاجرًا، ولكن طفولته شهدت تحولاً، إذ اصطحبه خالد صالح أفندي - رئىس كتّاب حامية لواء السليمانية (وهي من المناطق الكردية) فلبث في مدارسها أربع عشرة سنة، درس خلالها اللغات: العربية والكردية والتركية. ثم عاد إلى بغداد فدخل المدرسة الرشدية العسكرية، وأنهاها بعد زمن قصير.
عين مدرسًا في المدرسة الرشدية العسكرية، وفي 1908 سافر إلى الآستانة، وظل مدة عامين يعمل في الصحافة التركية، وكان يريد الالتحاق بإحدى الكليات هناك ولم يفلح، فعاد إلى بغداد.
كان ينظم الشعر باللغتين: الكردية والفارسية، إلى جوار العربية.
عرّب أعمال المحاكم في العراق بعد أن كانت تكتب بالتركية، وكان عضوًا في اللجان العدلية.. كما عمل رئيس كتاب في ديوان مجلس الوزراء، وعمل في الصحافة محررًا في صحف عربية وفارسية وكردية، وفي الميدان الوطني كان متأثرًا بمبادئ الثورة الفرنسية، فعارض السلطة العثمانية وسجن في كركوك وقدم إلى محكمة عسكرية، كما كان من مؤسسي فرع حزب الحرية والائتلاف المعارض لحزب الاتحاد والترقي (التركي).
أصابه داء الصدر، ومات به، ولم يكن قد تزوج.

الإنتاج الشعري:
- احتفظ له كتاب «من شعرائنا المنسيين» بثلاث قصائد وعدة مقطوعات، ونشرت له صحف عصره عددًا من القصائد، وقد ذكرت بعض المصادر أن له ديوان شعر مخطوطًا.

الأعمال الأخرى:
- كتب المقالة الصحفية في موضوعات مختلفة، كما ألف عدة كتب لا تزال مخطوطة، في تاريخ العراق وجغرافيته، وعن «فلسفة الخيام»، وعن مكتبته.
في شعره نفس حماسي ودرجة من الجزالة، وقد تأثر بما دعا إليه الزهاوي من كتابة الشعر المرسل (الموزون غير المقفى)، وتُقدم قصيدة «حمامة وهرة» دليلاً على استيعابه لموقع الجودة في الشعر المرسل، وهو أن يقتنص سياقًا حكائيًا، يقوى الترابط بين الأبيات بديلاً عن وحدة القافية.
رثاه الشاعر جميل صدقي الزهاوي بقصيدة: نشرت في جريدة «نداء الشعب» البغدادية، عدد 17 من يونيو 1926.
وهي من اثنين وأربعين بيتًا، ولم يتضمنها ديوان الزهاوي.

مصادر الدراسة:
1 - حميد المطبعي: موسوعة أعلام العراق في القرن العشرين (جـ1) - دار الشؤون الثقافية - بغداد 1995.
2 - خيرالدين الزركلي: الأعلام - دار العلم للملايين - بيروت 1990.
3 - عبدالله الجبوري: من شعرائنا المنسيين - مطبوعات وزارة الثقافة والإرشاد - بغداد 1966.
4 - عربية توفيق لازم: حركة التطور والتجديد في الشعر العراقي الحديث - بغداد 1971.
5 - الدوريات: رفائيل بطي: مجلة «لغة العرب» - بغداد، مبحث متسلسل: 3/21، 307، 526 - عام 1926.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
نهضنا وكان الدهر تترى كتائبه فما لي وجبن البعض إن ذكروا لهم 6 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©