2 2251
صالح أحمد طه الدوماني
صالح طه
( 1277 - 1325 هـ)
( 1860 - 1907 م)
صالح أحمد طه الدوماني.
ولد في بلدة دوما (محافظة ريف دمشق)، وفيها توفي.
في الكتّاب تلقى مبادئ القراءة والكتابة وتلاوة القرآن الكريم، وفي الجامع الكبير درس الفقه الإسلامي وتتلمذ على محمد عثمان، وكان مفسرًا ومحدثًا وشاعرًا، وكذلك حضر الحلقات العلمية في الجامع الأموي بدمشق، كما درس الحساب والجبر وعلم الفلك والعلوم الروحانية. ودرس اللغة العربية على طاهر الجزائري، والنحو والفقه على عمر بن طه العطار.
عين كاتبًا ومحاسبًا في البلدية، ورئيسًا لغرفة الزراعة والتجارة، كما كان عضوًا في شعبة المعارف، وتولى منصب مدير أيتام دوما ثم رأس المجلس البلدي فيها.
بنى مسجدًا في دوما سمّاه باسمه.
كان يتقن اللغة التركية، وله معرفة بالعبرية والإنجليزية، وكان جميل الخط، على دراية بفنون العمارة، وله خبرة في الموسيقى.
الإنتاج الشعري:
- له ديوان: «الدّراري واللآل لمدح محمد والآل»: (في مدح الرسول ، والسلطان) - مطبعة ولاية سورية 1890، وقصيدة مطولة بديعية في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، عنوانها: «تحسين البديع بمدح الشفيع» - نشرتها جريدة الشام - من العدد 110 إلى رقم 11، وهي من 134 بيتًا - عام 1898، وفي كتاب «روض البيان ومنتزه الإنسان (مخطوط) قصيدة للمترجم له من تسعة وعشرين بيتًا، وفيه دراسة لأربعة عشر شاعرًا - بالمكتبة الظاهرية، هذا، وله ديوان شعر لا يزال مخطوطًا.
الأعمال الأخرى:
- من أعماله المخطوطة: نظم متن «دليل الطالب»، وهو في الفرائض الدينية، و«السفينة»: مختارات شعرية، و«جمل المهمل على الترتيب الأبجدي».
شاعر بديعي مغرق في هذا الفن المصنوع حتى كتب القصيدة بألفاظ غير منقوطة (مهملة): مدح ورثى ووصف وأرّخ وتغزل، وقال في الحكمة، وشؤون المجتمع، انعكست في شعره بعض جوانب من ثقافته المتنوعة، ولكن شغفه بالبديع وإسرافه في التصنّع لإظهار المقدرة كان يدفعه إلى تعقيد المعنى.
مصادر الدراسة:
1 - أحمد وصفي زكريا: الريف السوري - مطبعة دار البيان - دمشق 1955.
2 - أدهم آل جندي: أعلام الأدب والفن (جـ 1) - مطبعة مجلة صوت سورية - دمشق 1954.
3 - عبدالقادر عياش: معجم المؤلفين السوريين في القرن العشرين - دار الفكر - دمشق 1985.
4 - فضل عفاش: رجالات في أمة - دار المعرفة - دمشق 1987.
5 - محمد جميل الشطي: أعيان دمشق في القرن الثالث عشر ونصف القرن الرابع عشر الهجري - مطبعة دار البشائر - دمشق 1994.
6 - محمد عبداللطيف صالح الفرفور: أعلام دمشق في القرن الرابع عشر الهجري - دار حسان، دار الملاح (ط 1) - دمشق 1987.
7 - معروف زريق: تاريخ دوما - دار الفكر - دمشق 1986.
8 - معروف زريق وعمر طه: شعراء من دوما - دار المعرفة - دمشق 1994.
مراجع للاستزادة:
1 - حسان بدر الدين الكاتب: الموسوعة الموجزة - (جـ 1) مطبعة ألف باء الأديب - دمشق 1980.
2 - محمد أديب تقي الدين الحصني: منتخبات التواريخ لدمشق - منشورات دار الآفاق الجديدة - بيروت 1979.
أريد وصاله ويريد هجري أعلى المراتب رتبةُ العلماءِ وعالمة بالنحو قلت لها اعربي
أسر الأسود هلال سلع والحمى سأترك حبكم من غير بغض أرخ ثنا قمر بالوسع والطرب
إذا ذهب الوفاء فقل سلام تركنا الهوى لمَّا ادعته الأسافلُ يا ملجأ الفضلاء يا ركن الوفى
لاح السرور فلاح نجمُ فلاحي هبطت إليك من المحل الأرفع وإذا نطقت ففي صفات جمالكم
لنا نفوسٌ لنيل المجد عاشقةٌ لك في فؤادي مرتع وبناظري ثب للفسوق كوثبة الزنديق
لقد ضيعت وقتك غير صاحِ عشق المحبوب ظبياً مثله ملك المكارم والمحامد والهدى
الحلم والعلمُ والمعروف والعدلُ قسماً بكم وبحسنكم وجمالكم ملأت الكون معرفة
نادى السلوّ فما أجاب فأقصرا نغيث بني الدنيا ونحمل هولهم دعني من النثرِ والأشعارِ والأدبِ
يا لقومي ما لِدمعي همَلا شمس البلاغة ما سرت في سائري سبحان من أسرى بصبري مذ سرى
أسَر الأسُودَ هِلالُ سَلعٍ والحمى هذا عمودُ البرق عن قطب الفلك عذر أرباب الهوى خلعُ العذار
وافى الربيعُ ودرَّتِ الأنواءُ برأس العين منتزه وماءُ فاترك الخمرة إن كنت فتى
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أريد وصاله ويريد هجري فاترك الخمرة إن كنت فتى 33 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©