0 73
عبدالغني الجميل
عبدالغني الجميل
( 1195 - 1280 هـ)( 1780 - 1863 م)
عبدالغني بن محمد جميل بن عبدالجليل آل الجميل.
ولد في بغداد، وفيها توفي.
عاش في العراق.
تلقى علوم العربية والفقه وتدرج في تحصيل العلم.
استقدمه الوالي (علي رضا اللاز) من الشام حيث كان مسافرًا، وولاه منصب مفتي بغداد (181م)، ولكنه لم يرض عن سلوك الوالي وتعسفه مع الأهالي، فثار
عليه مع الأهالي واضطر لمغادرة بغداد، فنهب أعوان الوالي داره وأحرقوا مكتبته، وبعد أن هدأت الثورة عاد إلى بغداد، وحاول الوالي استرضاءه فلم تغره كل عروضه وظل على موقفه، وكانت قصائده مددًا للثورات العراقية في عصره وما بعد عصره.
قصده شعراء عصره بمدائحهم، وقد جمع عبدالله بهاء الدين الآلوسي هذه المدائح في كتاب عنوانه: «الروض الخميل في مدائح الجميل ابن الجميل»، وهو مخطوط بمكتبة عباس العزاوي.
الإنتاج الشعري:
- له ديوان صغير جمعه عبدالغفار الأخرس. ويضم شعره، وما قاله الشاعر الأخرس فيه - حققه عباس العزاوي 1949.
تنتظم قصائده روح العروبة وشجاعة صاحبها في وقوفه ضد طغيان الحاكم، وفيها ظلال لشعراء قدامى تجلّت في مطولته التي يعاتب فيها الزمن، ومن هؤلاء الشعراء: الأبيوردي العراقي، ويزيد بن الطثرية (وهو من شعراء القبائل في الجزيرة العربية في العصر الأموي).
مصادر الدراسة:
1 - إبراهيم الوائلي: الشعر السياسي العراقي في القرن التاسع عشر - مطبعة العاني - بغداد 1961.
2 - أبو الثناء الآلوسي: غرائب الاغتراب - مطبعة الشابندر - بغداد 1909.
3 - عباس العزاوي: تاريخ الأدب العربي في العراق (جـ2) - المجمع العلمي العراقي - بغداد 1962..
4 - عبدالباقي العمري: الترياق الفاروقي - مطبعة حسن الطوخي - القاهرة 1287هـ /1870م.
5 - عبدالغفار الأخرس: في شعر الأستاذ عبدالغني الجميل وما قاله الأخرس فيه، تحقيق: عباس العزاوي - شركة التجارة والطباعة المحدودة - بغداد 1949.
6 - يوسف عزالدين: الشعر العراقي: أهدافه وخصائصه في القرن التاسع عشر - مطبعة الزهراء - القاهرة 1965.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
ألم يأن للأحباب أن ينصفوا معنا أيذهبُ عمري هكذا بين معشر 15 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©