1 1790
محمد الأمين بن المعلوم
محمد الأمين بن المعلوم
( 1301 - 1342 هـ)( 1883 - 1923 م)
محمد الأمين بن المعلوم بن عبدالله الكوري البوصادي.
ولد في منطقة بير اللبن (التابعة لولاية بوتلميت - موريتانيا)، وتوفي في ضواحي مدينة الركيز.
عاش في موريتانيا، وسافر إلى السنغال عدة سفرات، وتوفي في طريق عودته من إحداها.
درس على والده الشيخ المعلوم، وأكمل دراسته على بعض أعلام بلده، فدرس الفقه وأصوله على محيي بن أحمد فال، ودرس النحو وعلوم العربية على يحظيه بن عبدالودود.
الإنتاج الشعري:
- له ديوان محمد الأمين بن المعلوم - جمع وتحقيق محمد إبراهيم بن عمران - المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية - نواكشوط - 1993 (مرقون)، وله نظم في المواطن التي تكره فيها الصلاة على النبي ، وله نظم لمآسد العرب، يشبه التكملة لنظم النحوي عبدالودود بن عبداللّه الألفغي.
يتنوع شعره بين المديح النبوي، والمدح، والوصف، والغزل، والرثاء، في مقطوعات وقصائد متوسطة الطول تلتزم الوزن والقافية، وتكثر فيها التضمينات من
الشعر القديم. له قصائد عديدة في الشاي وطقوس شربه جريًا على عادة الشعراء في عصره، وأخرى في المداعبات والمساجلات. أما مدحته في الرسول التي شطّر فيها معلقة امرئ القيس فإنها تدل على مهارته في تشقيق المواقف وتأويل الصفات والتلطف في عرض المعاني والتغيير في سياقاتها.
مصادر الدراسة:
1 - أحمد جمال ولد الحسن: الشعر الشنقيطي في القرن الثالث عشر الهجري - جمعية الدعوة الإسلامية - ليبيا 1995.
2 - المختار بن حامد: حياة موريتانيا - المعهد الموريتاني للبحث العلمي- نواكشوط (مرقون).
3 - محمد الحسن ولد مصطفى: الشعر العربي الحديث في موريتانيا (دراسة في تطور البناء الفني والدلالي) - دائرة الثقافة والإعلام - إمارة الشارقة 2004.
4 - محمد المختار ولد أباه: الشعر والشعراء في موريتانيا - الشركة التونسية للتوزيع - تونس 1987.
5 - محمد يوسف مقلد: شعراء موريتانيا القدماء والمحدثون - مكتبة الوحدة العربية - الدار البيضاء، بيروت 1962.
مراجع للاستزادة:
- محمد محمود بن سيد المختار: أدب الشايات في موريتانيا - كلية الآداب - جامعة محمد الخامس - 1989 (مرقون).
أيا من على الأسرار لا المال يؤتمن يا من بكم جامد الأفكار ينصرف سقانا كريم بين قوم أكارم
على منزل كان الحبيب به قُلِ هذي تباريَّةٌ في وجهِها قمَرُ يا قاطعين حبال الوصل مذ زمن
خديجة وصلها حتم علينا يا نزهة العين إن القلب في كمد أما حان للدمع المصون انسكابه
إِلى يحيى أهش ولن أهشا ألا قل للقريب وللبعيد ليالي دمشق الماضيات مضت لنا
ضَعَفت عن الأسباب والضُّعفُ من وصفي إِليك وإِلا فالنجائب في تَعب يا معشر الشعراء الذم منقصة
الناس أنت وأنت الحاج والأرب إِنَّ الكُؤوسَ الَّتي أسقيتمونيها سُلَيمي أنكَرت قَتلي وقالَت
أَلَمَّت بنا بين القلاص الشوازب هَدانا إِلى الحَوراء أن نبح الكلبُ عند المرابط بنتُ مالها شَبهُ
إِذا لم نجد إِلا النميلة مشرباً ألا يا صروف الدهر لا حكَكموا تمشو أتانا كتاب من حبيب كأنه
يا حِلَّة الأربعين الدين قد وَهَنا الشمس يا أهل بير الشمس قد كسفت يا ربِّ من بِشره لم يحوه بَشَرُ
في الشرق ناس مع الإِحسان ما افترقوا يا هاجراً خوف رب البيت ربته لبَّيكَ يا من دعا في سالف الزمن
ودادك في فؤادي يا أميني فلا عجب لي بانفرادي إِذ يبدُ نعم الزمان الذي أيامه بكم
محاسِنُكَ الَّتي بلَغَت نِصابا أيا حسن الأسماء كالفعل راقياً إِن حم قلبك من إِلمام حادثة
إني أُعيذك بالرَّحمن من حالي فلا تجزَع على ترك العسير أبا المهارز والجفانُ مترعة
ما العذر في صون أفكار وآلات فَبَعدَ اليوم مُزمِعَةٌ سُلَيمي أيا من لك الرحمان بالفقه والقضا
حلفتُ بِرَبِّ الراقصات إلى منىً ألا إن أجناد البوادي أتتكم سُليمى دورَها أمسَت كتابا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أيا من على الأسرار لا المال يؤتمن ضَعَفت عن الأسباب والضُّعفُ من وصفي 282 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©