0 217
محمد الغلامي
محمد الغلامي
ولد عام 1197 وتوفي عام 1230 هـ،
محمد بن حسن أفندي بن علي بن الشيخ مصطفى أفندي الغلامي. أديب متصوف، له شعر ،مفتي الشافعية بالموصل. نشأ في الموصل ومدح في ديوانه (الجمان المنضد) الوزير أحمد باشا بن سليمان باشا الجليلي (الذي تولى الوزارة في الموصل سنة 1227 هـ - 1812 م حتى 1231 هـ - 1815 م)، ثم عاد فتولى الوزارة سنة1237 هـ حتى توفي سنة 1239 هـ وله مديح أيضاً للوزير يحيى باشا الجليلي .. وصفه عبد الباقي أفندي الفوري الفاروقي بقوله : مفتي الأمة الشافعية ورافع أعلام الطائفة الرفاعية وناشر ذؤابة فضل العترة الغلامية وناثر ورق الفتاوى على الملة الإسلامية.
ريم رمائي من كحيل فاتر أَما وَشفاه من فيها شفائي هَل تسمحن منيَتي لَيلى بلقياها
غدائر خود أَم أُراقِم تلدغ لَم أَرى في الزَمان نيلالمَعالي دَعاني فَصاد اللحظ للقَلب صائِد
سلب الفؤآد أَسيل خدّ أَملس كويت حشائي فانعمي من رضا بك لامَني العاذِل الجهول وصالا
عدينيفانّ الوعد أَسنى بضائعي قَضيب قوام بالغَلائِل مورق فنيت غَراماً هَل من الغيد منصف
ظعنوا فثارَ من الفؤآد شواظ ذَهَبوا فَقَلبي كَيفَ لا يتجذذ ثمار العلا تجني بحث الدلائث
زوى لي سَلوَتي وَالصبر عزا من يكن مولعاً بلين القوام يا مَن له قامة مثل الرديني
صرم الفؤآد بِصارِم قصاص حذار فالحاظ الحسان جَوارِح نزحوا فَفاضَت بعدهم أَجفاني
وَهي جلدي وَجداً وَنجم الصبا هَوى جَنَّ الظَلام عَلى الكَثيب وَقَد سَجا ضحكت ثغور حدائق وَرياض
تاهَت عَلى صهبا وَالتيه عادات شفائي شراب الريق من شادن رشا طَريد الهَوى يهديه نجم من القرط
خطوط الهَوى في صفحة القَلب تنسخ بدت تَتَهادى بين سرب كَواعِب
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
ريم رمائي من كحيل فاتر يا مَن له قامة مثل الرديني 29 0