4 1659
محمد الغيث النعمة
محمد الغيث النعمة
تاريخ الميلاد: 1882 ميلادي / 1300 هجري
تاريخ الوفاة: 1921 ميلادي / 1339 هجري
محمد الغيث النعمة ابن الشيخ ماء العينين. علامة محقق، شاعر مفلق، ولد في رمضان سنة 1300هـ، وتربى في أحضان والديه العلامة المجاهد الشيخ ماء العينين وأمه العابدة العالمة هند، تلقى مبادئ العربية على والدته في البداية، ثم قرأ القرآن على الشيخ الحضرام ونال إجازته، وقرأ عليه بعض العلوم أيضاً. تميز بنبوغه المبكر ونجابته وقوة حافظته، فكان لا يسمع شيئاً إلا حفظه وكتبه. ولما بلغ الحلم أسلم نفسه لوالده حتى استنفد جميع مقروءاته ومروياته ومسموعاته. وفي فجر شبابه قدمه والده للتدريس والتربية على الرغم من صغر سنه، تنقل بين تزنيت ووجان وسوق الثلاثاء الإجمارية، إلى أن استقر في مدرسة آيت رخا مدرساً ومصنفاً، وأقام هناك إلى أن وافاه الأجل. من آثاره: (الأبحر المعينية في الأمداح المعينية)، و(مثلث قطرب)، و(تنبيه معاشر المريدين على كونهم لأخلاق الصحابة تابعين)، و(ديوان كبير في مجلد ضخم) جله في الأدعية، و(الفواكه في كل حين من كلام شيخنا ماء العينين)، و(لجام المعترضين)، و(نور الغسق)، و(ديوانه الشعري).
حُسنُ القريضِ جَزالَةُ الإنشاءِ طَويلٌ غَرامي في طوالِ الذوائبِ على طَلَلِ القريضِ عُجِ المطايا
ورنَّحَ أعطافَ المحبينَ في الصبا بادي بديٍّ بعثتَ ما قصدتَ بهِ لعبت بقلبي بالغرامِ حسانٌ
يا مَن بهِ ربُّ الغَرامِ تَرَجَّزَا قد سكرنا من خمرةِ الحُبِّ حتَّى أقولُ لَمَّا أتانا الشيخُ بشرايا
لا تنشدِ الشعرَ إلاَّ عندَ ذي أدَبِ أيا سائلاً عن مُفردٍ جمعَ العُلَى شأنُ الهوى بينَ تلويحٍ وتصريح
في كُلِّ نَوعٍ من انواعِ الهَوَى عَجَبُ إن كانَ ذا الكأسُ بالذهبيِّ عندَهُمُ عَرائِسُ أفكارٍ جلَتهَا عليكُمُ
يا مُظهِرَ الأسمَاءِ مَنبَعَ سرِّها شَغَلَ الفُؤادَ عن الهوى محبُوبُهُ ذكَّرتني بلُطفِ ما منحتني
لَكَ الحَمدُ حَمدٌ في الثَّناءِ مُصَامِصُ أزاهِرُ إلاَّ أنهُنَّ جواهِرُ بَرَزَت فَقُلت البَدرُ في وجناتِها
بَحَثتُ عن اطوارِ الغرامِ صبابَةً بِلَيلِ الاثنين في العشيرِ من رجَبِ أجابَ الحَالُ قَبلَ السُّؤلِ حَمدا
الحب ما لم يمتزج مع حبِّهِ وقضينا لها حُقوقَ التصابي أيا من لهُ للمكرُمَاتِ جُنُوحُ
أمَحمدَةَ الفَخرِ المشيدِ بالتُّقى رَوِّحِ النفسَ من سلاف المعاني أمَا والغانِيات بُدُور تَمٍّ
مَهَايعُ أهلِ الحُبِّ في الحُبِّ نُوِّعَت إذا نحنُ لم نُبدِ الصَّبابَةَ والعشقَا تَقاسَمَ القَلبَ في الأهواءِ غَيدَاتُ
فمغتبطٌ منهم بوصلٍ وهائمٌ ما كنتُ أحسَبُ والغدائِرُ تَشهدُ نعم وعليكم من إلهي تحيَّةً
قُطبُ المُكَوِّن شَيخُنا ماءُ العُيو لم أنسَ يومَ الوداعِ لوأَنا النَّاسِي احفظ من الأَمراضِ والأعراضِ رُو
بينَ سُمرِ القَنَا وبيضِ الصِّفَاحِ عَجِلتُ عن اللباسِ لفرطِ وجدي فعج بي إنَّ الحُسنَ تمت بُدُورُهُ
أيا راحَةَ المُحتاجِ مأمَنَ خَوفِهِ تَباشيرُ أزهارِ المُنَى والمَسَرَّةِ أبلغ أديبَ زَمانِهِ الطَّبع الصَّفي
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
حُسنُ القريضِ جَزالَةُ الإنشاءِ على طَلَلِ القريضِ عُجِ المطايا 94 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©