11 8427
محمد عبد المطلب
محمد عبد المطلب
هو محمد بن عبد المطلب بن واصل بن بكر بن بخيت بن حارس بن فزاع بن علي بن أبي خبر الجهنيº من عشيرة أبي الخبر من جهينة مصر. شاعر مصري عظيمº يلقب بـ شاعر الباديةº ولد سنة 1288هـ/1871م في بلدة باصونة إحدى قرى مديرية جهينه من بلاد مصرº وتوفي سنة : 1350هـ/1931م في مصر وأبو خبر هو الجد السابع للشاعرº وتنتسب له عشيرة أبو خبر إحدى عشائر جهينة في مصرº ويزيد عدد أفرادها على عشرة آلافº ويشاركها في الإنتماء لقبيلة جهينة عدة عشائر مصرية تناهز المئة ألفاºً وينزل أكثر تلك العشائر الجهنية بمديرية جرجا ومديرية جهينة وسوهاجº وترجع أصول تلك العشائر إلى قبيلة جهينة الحجازيةº التي نزلت مصر عندما فتحوها الصحابة زمن الفتوحات الإسلامية لمصرº والبعض الآخر استوطنها بُعيد الفتح الإسلاميº ونزلت قبائل جهينة الصعيد الأوسط (الأشمونين) ثم إرتفعوا فنزلو الصعيد الأعلى ناحية سوهاج وإخميمº ثم أنف كثير منهم المقام بالصعيد فأصعدوا إلى النوبة وبلاد البجةº وأسسوا مملكة النوبة الجهنية التي استمرت لعدة سنوات ثم سقطت
نشأ الشاعر ابن عبد المطلب الجهني نشأة صالحةº فخرج من بيت علم وأدبº توسم فيه والده منذ صغره النجابة وطلاقة اللسانº فأرسله إلى الحفاظ حتى حفظ القرآن الكريم وهو دون العاشرة من العمرº ثم أرسله إلى الأزهر الشريف فدرس بالأزهر أحد عشر عاما على أيدي كبار العلماءº كان رحمة الله صاحب أدبº طيب المعشرº راسخ الإيمانº صلب العقيدةº معتزاً بدينهº يعرف فضل قومهº وكان حجة في الآدب واللغة والبلاغةº محيطاً بأكثر معاني اللغة جزلها وغريبهاº وكان شاعراً فحل قوي السبك جزل العبارة منقطع النظير في شعرهº لا يكاد من يقراء شعره يفرق بينه وبين شعراء صدر الإسلام أهل القرن الثالث والرابع الهجريº كان منافساً قويا لأمير الشعراء أحمد شوقي
1 - عبدالمجيد عابدين: تاريخ الثقافة العربية في السودان - مطبعة الشبكشي القاهرة 1953.
2 - عون الشريف قاسم: موسوعة القبائل والأنساب في السودان - مطبعة آفروقراف - الخرطوم 1996.
أقلى عتابي في الأٍى وملامي أسألت باكية الدياجي مالها فلن ينسى النبي له صنيعاً
عجبت لطَيف خيال سرى أتُنكر ما بي من هواها لها العذرُ أجد عهدك ف التشبيب بالغيد
كشفت للأحداث بعدك يا أمي مصرُ أمّي فداء أمي حياتي إليك أجل المرسلين مدائح
حيِّ المنازل هذا بعضُ ما يجب بَرِح الخفا ءوبان ما احتجبا على النيل من سيف الجزيرة جؤذر
أرى ابن الأرض أصغرها مقاماً قدرٌ جرى لا يدفع القدر موكب المَلك بعد ذاك الغياب
هل خُبِّرَ الركبُ ما بي ليلةَ اغتربوا تكلَّم وادي النيل فليسمع الدهرُ للبدر آي تآلف ووفلق
رويدَك جفني كم تفيض غُروبا رأت صَبوتي في حُبها فأدلّتِ أقل جفنيك ويحك أن ينوحا
أحبتنا وما هان الرواح تبصر هل ترى إلا علياً صريف المنايا أم صليل الصوارم
ليلٌ شربت به الهموم أجاجاً جدّدت عهدي بأيام الرُّبى أعينِيَ أين أدمعك
قوم رمَوا غرَض العلا فأصابوا أترى جَدَّ الهوى أم لعِبا حثوا المطي وساروا
جد السير بها فشط مزارها رمى وسهام اللَه في نحره رد بَني أُمّنا أين الخَميس المدرَّب
خليلي قلبي بسلمى عميد تأوبني والليل بالصبح مزعج تجافى بنا نجدٌ فهل أنت منجد
أهابت فلبَّى صوتها من حماتها إلامَ بنا أيدي النواب تلعب أراه إلى الصبا رجَع الركابا
أخلاي هل تشفي من الحسرات وقفت لك الدنيا فسيري رأى العيس حسرى لا تهم اهتمامه
رَكبَ العزيز بَعَثتَ خَيرَ ركاب إذا اهتزّ في طِرسه معجِبا نموني إلى فرعي طريف وتالد
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أقلى عتابي في الأٍى وملامي أقلى عتابي في الأٍى وملامي 129 0