0 1519
محمد شاكر الحمصي
محمد شاكر الحمصي
( 1292 - 1371 هـ)( 1875 - 1951 م)
محمد شاكر بن محمد بن علي شاكر الفيومي المصري الحمصي.
ولد في مدينة حمص، وتوفي في دمشق.
قضى حياته في سورية.
تعلم مبادئ القراءة والكتابة على والده، ثم التحق في سن السابعة بالمدرسة العثمانية الرشدية، وتعلم النحو والصرف والمنطق والبلاغة وأصول الفقه على المذهبين الحنفي والشافعي، كما درس الحديث والتفسير والفرائض.
عمل إمامًا وخطيبًا ومدرسًا في جامع مصطفى باشا الحسيني في مدينة حمص عام 1903م، كما أسندت إليه وظيفة محرر ديوان الرسائل بمحافظة حمص، واختير عضوًا علميًا في دائرة أوقاف حمص، كما اشتغل أستاذًا في المدرسة العلمية الوقفية بها.
لازم شيخ الطريقة النقشبندية محمد سليم خلف، وفي أخريات حياته رحل إلى دمشق وألقى دروسه في جامع سنان باشا، كما أنجز بعض مؤلفاته.
الإنتاج الشعري:
- له ديوان يحوي قصائد ومقطوعات بعنوان: «مختصر سعادة العالمين في مولد سيد المرسلين» - مكتبة التوفيق - دمشق 1351هـ/ 1932م، وله قصائد وردت ضمن كتاب: «جامع النفحات القدسية في الأناشيد الدينية والقصائد العرفانية والموشحات الأندلسية».
الأعمال الأخرى:
- له عدة رسائل ومؤلفات منها: «رسالة في تجويد القرآن الكريم»، و«رسالة في الإملاء العربي»، و«القول الفصل في حكم الوصل»، و«الفتوحات الربانية في الوقائع الحشرية»، و«المنهج الأنفس في تحقيق الكلام المقدس»، و«النفحات القدسية في مولد خير البرية»، و«سعادة العالمين في مولد سيد المرسلين»، و«الرياض
القدسية في مدح خير البرية».
شاعر صوفي له الكثير من الشعر الديني، متراوح بين الإنشاد والدعاء والابتهال والمدائح النبوية، وله ديوان في نظم سيرة سيد المرسلين ()، يتتبعها عارضًا لظروف الحياة في الجزيرة العربية قبل الإسلام، ثم يمضي إلى ذكر مولده الشريف، وما يحيط به من معجزات، وهكذا إلى باقي سيرته الشريفة، وهو يتراوح بين التأريخ والوصف والمدح. وله العديد من الموشحات التي ينظمها على المقامات الأندلسية في محبة رسول الله ()، تتسم بعذوبة اللفظ وجمال الإيقاع وتنوع القوافي.
مصادر الدراسة:
1 - محمد عربي القباني: جامع النفحات القدسية في الأناشيد الدينية والقصائد العرفانية والموشحات الأندلسية - (ط 1) دار الخير - دمشق 1992.
2 - محمد مطيع الحافظ ونزار أباظة: تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري (جـ2) - دار الفكر - دمشق 1986.
3 - نعيم سليم الزهراوي: حمص: دراسة وثائقية للجذر السكاني الحمصي (جـ6) - مطبعة اليمامة - حمص 2003.
يا كل الآمال فقري رأس المال متى قلب الشجي المضنى لمغناكم يعود هل تقبلوني هل تقبلوني
دلوني دلوني اهل الله عليه في باب طه أرجى الوسائل من سما كنه الجمال الاقدسِ
قدموني عند موتي تاج الصباح نور الصباح سماءٌ تملت بذات الجمال
ربى الجليل لطفا حيا في سنا القرب اللدني إلهي بطه جد بهداك
في رفرف التداني إن في ذا الوجود علواً وسفلا خذ بروح الصب للعليا معك
جل من صاغ نوراً مكين قد لاح للمحسن شموس فضلك فوقَ الأوجِ منزلُها
عانٍ حسا صاب الأسى الوذ راضي واغراضي حبتنا يد الاحسان قدما كرامةً بها
تبارك الله فرقان بقرآن عانٍ حليف ذلي وخطبي لاح نور النيرين
جلجل الوحي المنزل أشرق المختار صلاة ربي الحبيبه
اجر اصلاة بهيه في لطف سناً يا سماء لاح يجلى متى أرى نورك
زج في الأنوار تاللَه لولا اللَه ما اهتدينا رصعت ابهي صلاة
لا زال ذو العرش المجيد للمرشد الأسمى أسفر القرآن عن تخصيصه
في حب طه جاء النص سرٌ تلالا في طه نحن الملكيه خدم النقشيه
في رفرف الزلفى دنا من ربه ومجلس انس قد طوى بعض عمرنا حبيب ربي النورُ عليك
واسع الندى الصمدي اذكروني عند ربي في نور نون ملى قلبك
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا كل الآمال فقري رأس المال زج في الأنوار 74 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©