0 149
نور الدين البريفكاني
نور الدين البريفكاني هو الاخ الاصغر من اولاد ابيه الشيخ عبد الجبار واخ لاثنين وهم : 1ـ السيد عبد الله : هو اكبر اخوته ولد سنة (1200هـ ) وتوفى (1267 هـ) .
2ـ السيد محمد امين : مولود سنة (1202 هـ .(
3ـ السيد نور الدين الاصغر سنا الاكبر مقاماً ..
ولد سنة (1205 هـ ) في بريفكان وتوفى سنة (1268 هـ ) ودفن فيها .
نسبه:
هو السيد نور الدين بن الشيخ عبد الجبار بن السيد نوري بن ابي بكر بن زين العابدين بن شمس الدين الخلوتي بن السيد عبد الكريم بن موسى بن سليمان بن عبد الغني بن اسحاق بن السيد بابا منصور بن السيد حسين الاخلاطي بن ابي الحسن علي بن السيد الحاج نظام الدين بن احمد الاخلاطي بن زين العابدين الهمداني المشهور بزورداني الملقب بالموحد الخراساني بن صالح الهمداني بن يوسف بن ايوب الهمداني بن محمد يوسف صدر الدين بن حسين جلال الدين بن زين العابدين بن علي ابي المؤيد الشهير بالواهراه بن السيد جعفر ابي الحرث بن محمد بن محمود بن احمد بن السيد عبد الله المنتخب بن علي الهادي المختار بن الامام موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام زين العابدين بن الامام الحسين الشهيد بكربلاء بن فاطمة الزهراء البتول بنت محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
صفاته:
من صفاته الخلقية (رض) انه كان متوسط القامة يميل الى الطول حنطي اللون مدور الوجه رفيع القد اسود اللحية اربع الاصابع ليست بطويلة ولا قصيرة كانت ضحكته ابتسامة ذو صوت ناعم شجي سريع الجواب دون تلكؤ في الليل مجهول المكان اغلب لياليه في الكهوف يذكر الله لما هو يعلم تراه في الفجر مع الاذان في المحراب اثناء النهار يجلس للتدريس لانواع العلوم حتى الظهر يجلس مع الضيوف على الطعام ولو لم ياكل كرامة للضيوف بعد ذلك يعظ الناس ويرشد وياخذ العهد ويجيب على الاسئلة كان يتقن العربية والتركية والفارسية والكوردية .. الخ رحمه الله تعالى وكان ينظم الشعر بهذه اللغات.
شهرته:
لقد بلغت شهرته الافاق .. حتى ان مقبرته في بريفكان قد دفن بها الكثير من العلماء والصالحين والغرباء من شتى الاماكن والبلدان الاسلامية وفي احدى السنوات ارسل ملك افغانستان ولده الى الشيخ ليتوب على يده من الزنى وكان متزوجا فاجرى الشيخ قدس سره اللازم وقام بتلقين الشاب الزاني ابن الملك ومن ثم غسله ورجمه ودفنه في تلك المقبرة.
كان لِلهِ وحده الإقتدارُ لا حول إلا بالإلَهِ السَرمَدِي والنّاسُ أقسامٌ ثلاثةٌ هنا
إن البدايات غدت مجلات نَعُوذُ باللهِ ذى الألطَافِ والمِنَنِ سَيِّدي أنتَ مُؤنِسي والأنيسُ
الله يكفِينا شُرورَ المَاكِر أُقسِمُ باللهِ إلهاً صَمَداً صادِقُ العزمِ بالثِيابِ تَرَبّص
جَذَّ قلبى إلى تَلَقِى الحَجِجِ حادِيَ العيسِ ليتنى أسترِيحُ هاكَ بيتاً عَمَّرتَهُ يا إلَه
لا مِنَ الماءِ كنتُ يا أُنسُ لا لا ما نَفَانا الغَيمُ عن بَدرِ التمامِ ثُبتُ إليه ألا هُنَاكَ التراثُ
أسألُهُ سبحانَهُ أن يَجمَعَ وامَبِيتِى فى مَسَاءٍ وغُدُو صَمُنَّا يالمكَوِّنِ المقرُوضِ
شَبِعنا وإرتوأنا والمُعَشَّش ظَبيَةٌ من سِهَامِها بِلِحَاظٍ أنا الفقيرُ يا إلهى فى الغنى
ورامَهُ الرماح بالشرحِ وهو إن ضَامَنِي دَهرِي لِبَابِك أقَرعُ بينَ يَدَيكَ يا إلهى ظاهرٌ
ذاك صبٌّ بالأولياء يَلوذُ رَحمَةُ اللهِ حظُ أهل انكِسارِ ضِفدَعُ القلبِ صائِحٌ بِبِحَارٍ
كُلٌّ مَعَالى حَظُّ هذا السَالِكَ دُم على بابِهِ بِذُلِّ العبيدِ مُرادُنَا بِنَظمها تَيسِيرُ
جاءتنِى آياتُ الفَرَجِ يومُ وصلى بالواحدِ السَرمَدِي حَكِيمٌ حِكَمٍ وتُرجُمانُ
والفَرَحُ بالمِنَّةِ من حيثُ أتت ربِّ بذا التأليفِ والمكتوبِ تُبتُ للهِ عن دَعاوى الثُبُوتِ
قَرَّبَ اللهُ قَصدَكُم فَوقَ صِدقٍ لوامِعُ وَجهِ الحقِّ فى القلبِ نازِلٌ زهرةُ المَجدِ عندنا واعتزازُ
عَمّرَكَ للهُ ما البُكاءُ والدُمُوعُ غَرَّ نُورِى فى مِسكِهَا الاصداغُ فُقتُ أرقى بالسَيرِ سَيرَ خَفِيفٍ
خابَ بالخمرِ حيثُ لم يَتلطَّخ ألَ حُبّي إلى انتِهاءِ انتِهاء بي أبا هي أم ذا بِحُسنِ الحبَائبِ
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
كان لِلهِ وحده الإقتدارُ إن ضَامَنِي دَهرِي لِبَابِك أقَرعُ 45 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©