0 118
يعقوب صروف
يعقوب صروف
( 1269 - 1346 هـ)( 1852 - 1927 م)
يعقوب نقولا صروف.
ولد في قرية الحدث (على مقربة من بيروت) وتوفي في مصر.
عاش في مصر ولبنان وزار كثيرًا من البلاد الأوربية والأمريكية.
تلقى دروسه الأولية في مدرسة سوق الغرب (بيروت)، ثم في المدرسة الأمريكية في بلدة عبية، ثم دخل المدرسة الكلية السورية في بيروت (الجامعة الأمريكية حاليًا) وتخرج فيها عام 1870 بعد أن حصل على بكالوريوس في العلوم. وفي عام 1890 نال لقب دكتور في الفلسفة من جامعة نيويورك.
بدأ حياته العملية مدرسًا للغة العربية لمدة سنتين في مدرستي صيدا وطرابلس الشام يعلم المرسلين الأمريكيين، ثم انتقل إلى تدريس الكيمياء وعلوم الطبيعة والرياضيات واللغة بالجامعة الأمريكية في بيروت.
في العام 1876 أصدر مجلة «المقتطف» في بيروت بالاشتراك مع فارس نمر، ثم انتقل بالمجلة إلى مصر.
أحد رواد النهضة الثقافية الحديثة في الوطن العربي، اهتم بتاريخ العلوم وأسباب نهوض الأمم، وسعى إلى تأصيل أسلوب علمي في التفكير عن طريق إصلاح
اللغة وضبطها ضبطًا علميًا لتكون قادرة على حمل المصطلحات العلمية الحديثة. ترك في الصحافة العربية أثرًا إذ أنشأ مجلة المقتطف التي بلغت مجلداتها 118 مجلدًا حتى صارت بمثابة دائرة علمية للمعارف والفنون والعلوم الحديثة فضلاً عن إصداره لجريدة المقطم في مصر التي قامت بدور كبير في الحياة الثقافية والسياسية وقتها، كما أسهم في تحرير مجلة «اللطائف».
كان رئيسًا لجمعية شمس البر في بيروت وللمجمع العلمي الشرقي.
كان موقفه السياسي في مصر متوافقًا مع سياسة المعتمد البريطاني الذي يمثل سلطة الاحتلال.
الإنتاج الشعري:
- له قصائد ومقطعات وردت ضمن مقالاته وافتتاحيات مجلة المقتطف والقصائد منها: مقطع بعنوان: «كواكب السماء» - المقتطف - 1 من مايو 1889، و«أسماء صور السماء» - المقتطف - 1 من مايو 1890، و «معرض باريس العام» - المقتطف - 1 من أكتوبر 1900، و«مصر والسودان» - المقتطف - مارس 1907، و«مشاهد من أوربا» -
المقتطف.
الأعمال الأخرى:
- تنوعت أعماله الأخرى بين عدد كبير من المقالات والمؤلفات في العلوم والتربية والفلسفة والسير والتراجم والقصة والرواية واللغة والترجمة نشر أكثرها في مجلة المقتطف منها: «أمير لبنان (1907)، أمينة (1901)، فتاة الفيوم (1908)، فتاة مصر (1904)»، وله عدد من المؤلفات والسير والتراجم منها: «أعلام المقتطف» - مطبعة المقتطف - القاهرة - 1925، و«الرواد» - مطبعة المقتطف والمقطم - القاهرة، و«سير الأبطال والعظماء والقدماء» - بيروت - 1884، ومشاهد العلماء، ورجال المال والأعمال، وترجم كتاب «سر النجاح» للدكتور سميلز - مطبعة المقتطف - بيروت - 1880، وله في اللغة كتابان هما: الحلي الفيروزية في اللغة الإنجليزية والمبادئ الآسية في اللغة الفرنسية 1882، وعدة مؤلفات في العلوم منها: «بسائط علم الفلك» و«صور السماء» - المقتطف والمقطم - القاهرة - 191، و«رسائل الأرواح» - المقتطف - القاهرة 1928، و«فصول في التاريخ الطبيعي من مملكتي الحيوان والنبات» - المقتطف - القاهرة 191، و«العلم والعمران» (جمع وتحقيق): خطب رؤساء مجمع تقدم العلوم البريطاني - المقتطف - القاهرة 1928.
جاء شعره تعبيرًا عن نزعته العلمية النهضوية وإعجابه الشديد بالحضارة الأوروبية، إذ تعتبر قصائده ترجمة شعورية لانفعالاته، على نحو ما نجد في قصيدتي «أسماء صور السماء - كواكب السماء» وقصيدة: «معرض باريس العام» وقصيدة: «من الإسكندرية إلى برنديزي»، كما عكس شعره خبراته المعرفية ومشاهداته في أوربا وغيرها
من البلاد التي زارها وأعجب بطبيعتها وثقافتها. واتسم شعره فخامة اللغة ودقة التعبير، غير أنه لم يجدد في صوره وأخيلته، إذ بدا شعره تعليميًا أقرب إلى المباشرة، متجنبًا الحواشي البلاغية، وبعض قصائده تعكس وعيه القومي كما في قصيدة «مصر والسودان».
مصادر الدراسة:
1 - أدهم آل جندي: أعلام الأدب والفن - (جـ2) دمشق - مطبعة الاتحاد - 1958.
2 - ألبرت ريحاني: الريحاني ومعاصروه - دار الريحاني للطباعة والنشر - بيروت.
3 - إلياس زخورة: مرآة العصر في تاريخ ورسوم أكابر الرجال بمصر. المطبعة العمومية - القاهرة 1897.
4 - كامل الجبوري: معجم الشعراء - دار الكتب العلمية - بيروت 2003.
5 - فيليب دي طرازي: تاريخ الصحافة العربية - (جـ2) - المطبعة الأدبية - بيروت 1913.
6 - الدوريات:
- خليل ثابت: سيرة يعقوب صروف - العرفان - المجلد 14 - (جـ1).
- عباس محمود العقاد: مثال نادر - المقتطف - المجلد 71 - (جـ2).
- مصطفى أدهم: كيف عرفته - المقتطف - المجلد 71 - (جـ2).
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
لبَّيك فاسمع حديثاً كلهُ عجبُ ربة الشعر هل أتاك حديث 15 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©