1771 17381
ريم سليمان الخش
ريم سليمان نجيب الخش من مواليد: دمشق
ابنة الشاعر والأديب سليمان نجيب الخش ووزير للثقافة ومؤسس اتحاد الكتاب العرب.
الشهادات المتحصل عليها:
2016-شهادة دكتوراه فخريةمن جامعة المواهب الكندية اللبنانية
في مجال الثقافة والشعر والدفاع عن القيم الإنسانية
1999- شهادة الدكتوراه من جامعة باريس السادسة (بيير و ماري كوري)-باريس بمعدل مشرف جداً.
2016-شهادة دكتوراه فخريةمن جامعة المواهب الكندية اللبنانية
- 2017 الشهادة الذهبية مع مرتبة سفيرة الأدب العربي من الكلية العالمية لتعزيز الصداقة بين الشعوب.
في مجال الثقافة والشعر والدفاع عن القيم الإنسانية
1993- دبلوم الدراسات المعمقة بالاحتمالات وتطبيقاتها من جامعة باريس السادسة بمعدل جيد .
الخبرات المهنية:
-2001التعيين في جامعة دمشق كلية العلوم قسم الاحصاء
اللغات :اللغة العربية- الفرنسية-الانكليزية.
الموهبة:كتابة الشعر المقفى والحر..اشتعلت موهبتي مع اشتعال النيران
ببلدي الحبيب سورية...أظنها كانت موهبة كامنة لأن والدي سليمان الخش وزير سابق للثقافة والتربية وشاعر ومؤسس لإتحاد الكتاب العرب في دمشق
حصلت لآن على 6 جوائز شعرية...كما نشر لي العديد من القصائد في الصحف الإلكترونية المختلفة
واعمل بمجلس ادارة اتحاد نجوم الشعراء العرب وبمجلس ليوان نجوم
- تأليف كتاب الحركة البراونية والحسابات العشوائية لطلاب الرياضيات سنة 4 ودراسات عليا اصدار جامعة دمشق 2011 ميلادي يتكون من 579 صفحة .
- حصلت على ميدالية صالون العظماء صالون أمير الشعراء بشكل اعتباري على قصيدتها ( فوضى تنبئُ أن كوكبنا انتهى )
-فازت بالمركز الثالث في مسابقة مجلة ( صدى بغداد الثقافية الإلكترونية ) لسنة 2017 بقصيدتها ( بغداد )
المنشورات الشعرية الورقية لعام
2018
1-ديوان بعنوان وفاء بزمن الغدر دار عمار الأردن
2-ديوان بعنوان ليتني دوما معه ..دار المعارف مصر
3-ديوان بعنوان حلاج بحب مذبح دار السكرية مصر
4-ديوان بعنوان فارغ الا منك دار السكرية بمصر
5- ديوان بعنوان وأنت لها صلاة - دار النشر السكرية بمصر
6- ديوان سأزرع الأرض آلافا من القبل - دار النشر السكرية بمصر
قصة غيمة للدعابة// حب طنبوري امرأة ترغب بالانفصال...
الحب دربٌ آمنٌ بانيو وكأس ...وبرد الخيام! الحمد لله من قلبِ به سكنا
حلم في يوم شتائي بارد ! أسطع نجمة والخبز في الطين !!....
مقدس البوح للإنسان والوطن بيع في البخسِ!... تعويذة
ثياب الفضيلة .... وساده.... ضوء ..وجياع..وثورة
بين النون والقلمِ.... ولكن مارأتْ إلاك روحي! ماكان أعجلها لتتركه!في برزخٍ والحلم يبطئه
أهل لي في المجاعة من ملامة؟ تناهى الشعر عن بوحِ الكرام.... سينقذنا همامٌ عنتريٌ ولا يخشى لعولمةٍ شِراكا
قم وعلّم جلودهم بالسياطِ!! لاتقنطوا .... عنه الظلامُ بحول الله منكفئُ ...
ماتيسر من مقام العاشقين ... وفي معبد الطغيان كلٌّ مُذبّحُ... لغتنا تتكلم ...
أيحتاج ماء الغيم إنْ ظلّ بي يُروى !! دُنيا غرورٌ فكن في الدون مرتفعا !! كنزٌ من الأزلِ...
وفنائي على ذراعيك حيّ!! ياأطيب الناس ياضوءً به أثقُ هي لم تعد لليوم تهواه!
موت الضمير... غيم=ريم لابدّ أن نلقى الفرات معانقا
كُفّيه ياريحُ... فُتحتْ شبابيك الظلامِ هذا بعلي!!....
تاجا فوق راسي.... صوته...يُصيّرني أزاهيرا بروضِ خطيئة الجدّ لولاها لما هبطوا !!...
لتعدمه الشفاه بلا رصاص... أسائل القلب... قصيدة قلقه...
1
الثلاثاء، 16 مايو 2017 09:46:26 ص
محمود أبو نوير
بارك الله فيك يا دكتورة ونفع بك ومتعك بالصحة والعافية
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
هذي_أنا قصة غيمة 1071 8
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©