3 1455
يحيى الحمادي
الإسم: يحيى علي هائل الحمادي
*شاعر يمني من مواليد عام 1985 م - محافظة تعز
صدر لهُ :
(عام الخِيَام) 2011م
(رغوة الجمر) 2012م (فائز بجائزة المقالح للإبداع الأدبي 2012, دار عبادي)
(حادي الربيع) 2013م
(الخروج الثاني من الجنة ) 2014 م
(فائز بجائزة رئيس الجمهورية للشعر 2013, إصدارات الأمانة العامة لجائزة رئيس الجمهورية للشباب2013م)
(بانتظار القميص) ديوان تحت الطبع (فائز باستفتاء رابطة شعراء العرب, والتي شارك فيها أكثر من مئة شاعر عربي) وسيطبع عن "دار الرابطة للنشر والتوزيع"
الجوائز:
• جائزة المقالح للإبداع الأدبي 2012 م
• جائزة رئيس الجمهورية للشعر للعام 2013 م
• المركز الأول في البرنامج التلفزيوني الشعري "صدى القوافي" الذي يبث على الفضائية اليمنية 2014 م
امسحوا رأسَ حُزنِكم عَليكَ.. وأَنتَ أَكرَمُ مِن سَلامِي يا مُصبِحًا.. تَتَنادَى فيهِ أَسئلةٌ
صائمُ الدّهر لِي مِن جَلَالِكَ يا اللهُ مَسأَلَةٌ زَمَنُ العُروبةِ ماتَ
أنا سَائِسُ (الأَوسِ والخَزْرَجِ) المَوتَ المَوْ.. هـذا الـسَّعِيدُ "تَقَدَّسَتْ أَسماؤُهُ"
أَنا ضائِعِي في كُلِّ يَومٍ.. وخابِئِي بفَمِي سُؤالٌ شاخَ دُونَ مُبَلِّغٍ وَبَاءٌ زاحِفٌ طُولًا وعَرضا
وحِينَما يُطِلُّ كالقَصِيدَةِ المَسَاءُ بَعِيدٌ يَستَظِلُّ بيَ السَّحابُ يا فَجرَ مايُو سلامًا
لَقَد عادُوا .. لِماذا لا نَعُودُ ؟! لم يَجـــئْ بَعدُ مَـــوطني كــــي يَرُوحا القَصِيدةُ كالمائِدةْ
هَا قَدْ أَسَالَ دَمِي.. وخَطَّا كن كريما علي أو كن بخيلا ثِبي يا هُمُومِي.. وضِقْ يا فضاءُ
ولَمَّا كَبيرُ الكَرشِ أَلْقَى بِرأسِهِ مَسَاءُ الهَوَى يا قَلبُ لَيسَ القَريبَ
باب المحظور ضَعِ الأَرضَ يا قلبي على الأَرضِ لَحظةً أَمسَى ولِلإعدام في صَدرهَ
سَمَاءٌ سِوَى هذي دُخَانًا سَتُسْحِبُ أَينَ المَفَرُّ إذا السَّحابةُ أَمطَرَت رَاسِلِينِي بمُلصَقٍ.. أَو بِصُورةْ
لِيَ أُمَّةٌ نَعَقَ الغُرَابُ على تُرَى مَا لِهذا اللَّيْلِ يَبْتَزُّنِي ومَا كَغَريبٍ تَنَاهَشَتْهُ الهُمُومُ
صَمَتُوا وكُنتَ بِحُزنِهِم تَتَحَدَّثُ وكُلَّمَا مَرَّ قَومٌ رَاحَ يَسأَلُهُم على شُرْفَةِ الحُرقَةِ الفائِضةْ
أَرَى البَابَ مَفتُوحَ الذِّرَاعَينِ ضَاحِكًا أنا واحِدٌ منهم رَأَى المَوتَ جَهرَةً إِطفاؤُها صَعبٌ وإِحراقُها
كَتَمْتُ الهَوَى عِشرينَ عامًا وَطَنِي الذي بيَدَيَّ يُنكِرُهُ سَــنَـثُـورُ أقــلامًــا وأصــوَاتـا
أَشعَلُوكَ وما انطَفَأُوا ولِي شَوقٌ بهَجرِكِ ما تَأَسَّى جَاعَ شَعبُ الصُّمُودِ
1
لاتوجد تعليقات
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
جَوَّابُ العُصُور امسحوا رأسَ حُزنِكم 386 1
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©