0 144
جعفر بن علبة الحارثي
هو جعفر بن علبة بن ربيعة بن عبد يغوث الشاعر أسير يوم الكلاب ابن معاوية بن صلاءة بن المعقل بن كعب بن الحارث بن كعب ويكنى أبا عارم وعارم ابن له قد ذكره في شعره وهو من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية شاعر مقل غزل فارس مذكور في قومه وكان أبوه علبة بن ربيعة شاعرا أيضا وكان جعفر قتل رجلا من بني عقيل قيل إنه قتله في شأن أمة كانا يزورانها فتغايرا عليها وقيل بل في غارة أغارها عليهم وقيل بل كان يحدث نساءهم فنهوه فلم ينته فرصدوه في طريقه إليهن فقاتلوه فقتل منهم رجلا فاستعدوا عليه السلطان فأقاد منه وأخباره في هذه الجهات كلها تذكر وتنسب إلى من رواها .
قال الاصفهاني ذکر انه کان يكنى " ابا عارم "، وعارم ابن له ذکره في شعره، وكان لجعفر من الإخوة إثنان، هما: جعد وماعز ، وكان أبوه علبة شاعراً ذکره المرزباني في معجم الشعراء والبكري في سمط اللالی وأورد له أبو الفرج الأصفهاني أبياتاً في رثاء ابنه جعفر منها، قوله :
لعمرك إني يوم أسلمت جعفراً ** وأصحابه للقوم لما أقاتل
لمجتنب حب المنايا وإنما **يهيج المنايا كل حق وباطل
-نعته أصحاب كتب التراجم بأنه فارس مذكور في قومه ". ولعلنا لا نبالغ إذا قلنا: إن كل ما تبقى بين أيدينا من شعره يدور حول فروسيته، وغاراته على بى عقيل،
مات جعفر بن علبة مقتولاً في قصاص، في خبر اختلف فيه على أقوال: منها أنه قتل رجلاً من بني عقيل يقال له خشينة، فاستعدى العقيليون عامل مكة زمن أبي جعفر المنصور، وأحضرت عقيل خمسين رجلاً أقسموا أن جعفر قتل صاحبهم، فأقاد منه السري بن عبد الله الهاشمي عامل المنصور على مكة .
جمع الباحث عباس هاني الجراخ وحقق ودرس لأول مرة في كتابه “جَعفر بن عُلْبَةَ الحَارِثِي.. سِيرَتُهُ وما تبقى مِن شِعرِهِ” .
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
ولا يكشفُ الغَّماءَ إلاَّ ابنُ حُرَّةٍ أرادوا لِيَثْنُوني فقلتُ تَجَنَبَُّوا 14 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©