0 50
سوار بن عبد الله بن سوار
سوار بن عبد الله (الحفيد) المتوفى سنة: 245 هـ، هو سوار بن عبد الله ابن سوار بن عبد الله بن قدامة التميمي العنبري البصري، كنيته: أبو عبد الله. الإمام العلامة القاضي قاضي الرصافة من بغداد من بيت العلم والقضاء كان جده سوار بن عبد الله (الجد) قاضي البصرة. وكان أبوه عبد الله بن سوار أيضا قاضي البصرة. ولي سوار بن عبد الله قضاء الجانب الشرقى من مدينة السلام في سنة سبع وثلاثين. قال ابن حجر: سوار بن عبدالله بن سوار بن عبدالله بن قدامة بن عنزة التميمي العنزي أبو عبد الله البصري القاضي. نزل بغداد وولى قضاء الرصافة.قال أحمد ما بلغني عنه إلا خيراً، وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات بعدما عمي بأيام لأربع ليالي بقين من شوال سنة خمسين وأربعين ومائتين، قال ابن حجر: وكذا أرخه أبو العباس السراج وأحمد بن كامل وقال: فقيها قاضيا أديبا شاعرا وقال: النسائي في أسماء شيوخه ولي قضاء مدينة السلام وذكر الخطيب عن اسماعيل الحطبي أنه ولى قضاء الجانب الشرقي منها سنة 37 هـ وذكر أن سليمان بن زبران مولده سنة 182 هـ.
كان من فحول الشعراء فصيحا مفوها، وكان وافر اللحية.
نقل البغدادي: أن محمد بن الحسين القنبيطي قال: مات سوار بن عبد الله القاضي سنة خمس وأربعين ومائتين. قال: وقرأت على الحسن بن أبي بكر عن احمد بن كامل القاضي قال وتوفى سوار بن عبد الله بن سوار العنبري القاضي بالجانب الشرقى من ببغداد بعد أن كف في شوال سنة خمس وأربعين ومائتين وكان فقيها فصيحا أديبا شاعرا عظيم اللحية. وعن محمد بن إسحاق السراج قال ومات سوار بن عبد الله العنبري وكان قاضيا ببغداد يوم الأحد لسبع بقين من شوال سنة خمس وأربعين ومائتين. قال الذهبي: عمي سوار بأخرة، ومات في سنة خمس وأربعين ومائتين، في شوال.
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
سلبت عظامي مخها فتركتها وليلةٍ يامي ذاتِ طلٍ 2 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©