12 3427
علاء خلف
الاسم / علاء خلف
اكتب الشعرالعمودي على بحور الخليل ....
التولد / العراق 1 تموز 1971
التحصيل الدراسي / بكلوريوس علوم اسلاميه ، ودبلوم نفط ..
حصلت على جوائز عديدة ومن مواقع ادبية وشعرية ..
مثل /
اتحاد نجوم شعراء العرب ، منتدى (القرطاس والقلم) , رابطة شعراء الباديه ، ملتقى شعراء العرب ، سبائك الشعراء ، رابطة شعراء البادية , روائع الشعر العربي ..
حصلت على شهادات الشكر والتقديروالابداع من ملتقى رابطة الشعراء ، ورابطة شعراء الباديه ...
نشرت لي مجلات ورقية والكترونية ...
عضو في سبائك الشعراء وأصدقاء اللغه العربيه واللغه العربية ...
لي ديوان قيد الطبع بعنوان ( تراتيل السماء )...
تبسمْ في الصَّباحِ مَعَ الزُّهورِ بكيتُ حتـى سَكَبْــتُ الحِبْــرَ مِــنْ قلمــي ما أجملَ الشِّعرَ حِينَ الرُّوحُ تَسْكبُهُ
المرءُ يًعرفُ وقتَ الجدِ معدنُهُ يـاســارقَ القلــبِ إنَّ القلــبَ يهـواكــا بثـوبٍ مِـنَ الثَّلـجِ البَريءِ تلحَّفـا
يا أيُّها الضَّوءُ المُسافرُ في دمي قدْ أقبَلَ الصُّبـحُ بالأضواءِ والـفَلَــقِ كنْ صابراً في كــلِّ هَــمٍ أو وجعْ
كُـلُّ الشَّرائعِ والأعــرافِ والقيــمِ يا أيـهــا المـأســورُ بالأوهــامِ انايَ مهـلاً أنيــنُ الصُّوتِ أبــكــانـي
ياصاحبَ الحِبـْرِ والتـدويــنِ والكُـتــبِ مهـمـا افـتـرقـنـا سَيـَبـقـى الودُّ يجمَعُنـا عـثـتَ لنـا كـشـمـسٍ فـي صبـاحِ
يامنْ قَضَيْتَ سنينَ العُمْرِ في الضَّجرِ أرى المـاءَ يمشي في طريقٍ مغامــرِ أدعوكَ ربي بارئِ النَّسماتِ
إذا صلَحـتْ نوايا النّـاسِ حتمـاً كُـنْ واثـقــا بالله دومــاً صاحـبـي لإنـكَ أذكى مِــنَ "الغوغلِ"
صديقُ العمرِ يافرحَ السنـيـنِ الشام ( عـروسُ المـدى ) قُمْ وافتَحْ الصََنــدوقَ والأبوابـا
أصولُ الأرضِ تهتفُ والقوافـي أرى الأرواحَ تهتـفُ للـجــمــالِ إنَّـنــي آكــلُ عـمـري
مُـدّي يَـدَيـكِ وهــاكِ العَـيــنَ والهـدبــا تَريَّـثْ باستِماعِـكَ لـلحـديـثِ جاءَ الصَّباحُ مَـعَ الأضـواءِ والأمـلِ
ضمـائِـرُ لاتـرى غـيــرَ النّقــاءِ مِـنْ فَرحةِ المَاءِ سارَ الغَيمُ وانتَشَـرا أسيرُ معَ الحروفِ إلى الخيالِ
كـلامُ الحَـقِّ مـنْ شـيــمِ الرّجالِ إذا مــا كـنـتَ تَـرغَـبُ فــي الـنَّجـاحِ وفـي ملجـإِ الأيـتـامِ إذْ نــامَ حالـمـا
أرى شيئاً يطـلُّ مِـنَ المَـرايا ومـازلـنـا نــسـيـرُ مَــــعَ الـمُـشـاةِ البُلبــلُ غـــرَّدَ فــي الـوادي
قلبـي يَفِـرُّ مِـنَ الأضـلاعِ للــرَّهــفِ يقــولُ المــاءُ للأزهــارِ إنَّـي صريـحُ القــولِ أبـلـغُ فـي المعـاني
بناتُ النَّـفــسِ تأخذُ مِـنْ منامي تَـنَـــزَّهْ عَــنْ مرافـقـةِ الكـذوبِ مازلتُ وحدي في لظى الزّمـنِ
1
لاتوجد تعليقات
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
بيوتُ العزِّ يبنيها الكرامُ تبسمْ في الصَّباحِ مَعَ الزُّهورِ 170 2