1 1126
قريب الله بن أبي صالح
الشيخ قريب الله بن الشيخ أبي صالح بن الشيخ أحمد الطيب بن البشير
والدته
هي آمنة بنت الفكي محمد بن أحمد بن محمد المشهور بأبي قرين وجدته لأمه هي فاطمة بنت خير الله
حياته
ولد عام 1283هـ 1866م وتوفي بعد غروب الشمس من ليلة الإثنين الثالث والعشرين من شهر رمضان سنة 1355هـ 1936م وقُبِر بساحة مسجده بأمدرمان وبُنِيت له قبة
أبناءه
من الأبناء الذكور عشرة ومن الإناث ستة
تعليمه
بدأ حفظ القرآن في خلوة والده سيدي الشيخ أبي صالح بأم مرح وبخلاوي الفقيه الأمين ود أم حقين على يد الفكي أحمد المصطفي النورانيكماذكر ذلك ابنه الشيخ محمد الفاتح وأكمل حفظه للقرآن الكريم في خلوة خاله الشيخ أحمد أبي قرين بالجيلي
درس العلـوم الإسـلامية والعـربية وغيرها في كل من أمدرمان أم مرح الجيلي مليط الحجاز مصر وغيرها
نشاطه وأسفاره
زار كل من الحجاز والشام وبيت المقدس والعراق ومصر كما زار عدد كثير من مدن السودان وقُراه ناهض الاستعمار الإنجليزي للسودان وأصدر منشوراً صاغه في أبيات شعرية ليلهب به حماس الأمة الإسلامية عامة والسودانية خاصة ضد الكفار وممالئيهم حتى من رجال الدين أو السياسة وكان مطلع المنشور

أيا عاذلي في حب هيللة الذكر
ضللت عنها ورب البيت ولم تدر
أسانيده في الطرق الصوفية
توفي الشيخ أبو صالح وعمر ابنه الشيخ قريب الله حوالي ثلاث سنوات فأقبل على العلم وعلى التصوف العلمي والعملي ومن ثم سلك الطريقة الشاذلية على الشيخ عليش إمام المالكية بمصر ومنذ عام 1306هـ وحين كان عمره حوالي ثلاثة وعشرين عاماً لازم أوراد الطريقة الخلوتية وقد جمعته ظروف الدراسة على الشيخ محمد البدوي في عام 1316هـ 1898م بالشيخ الحسين بن الشيخ أحمد الفيل خليفة الشيخ أبي بكر الحداد شيخ الطريقة الخلوتية الصاوية وحين علم منه أنه خلوتي المشرب مثله صار يتردد عليه في منزله بدافع المحبة لا التلمذة وعبره تعرف على شقيقه فكان ثلاثتهم يقرؤون ورد السحر على أنه ما إن علم الشيخ أبي بكر الحداد المتوفى في عام 1335هـ 1917م من خليفته بالسودان بالمشرب الخلوتي للشيخ قريب الله حتى أجازه فيه كتابياً في 15 محرم سنة 1320هـ علماً بأنه وفي عام 1319هـ 1901م كان قد لقّن قريب الله وبايعه على نفس الطريقة الخلوتية بسند له سماني شيخه وابن عمه الشيخ عبد المحمود وقد أجازه فيها كما أجازه وبنفس السند السماني في كل من الطريقة القادرية والنقشبندية والمسبعات الخضرية والأسمائية المسماة أيضاً بالموافقة وطريقة الأنفاس وغيرها من الطرق التي اشتملت عليها الطريقة السمانية وقد حرر له بذلك مكتوباً صدر منه في رجب سنة 1319هـ هذا وفي ربيع الثاني من عام 1329هـ 1911م أجيزالشيخ قريب الله من الشيخ محمد سعيد في المنظومة البدرية كما أجيز في المسبعات الخضرية من الشيخ نعمة الله الهندي وفي 10 رجب من عام 1354هـ 1935م أجازه الشيخ محمد ماضي أبو العزائم في الطريقة الشاذلية العزمية وحرر له بذلك وثيقة أخبره فيها ببلوغه درجة الولاية الكبرى فأصبح للشيخ قريب الله بهذا وذاك ثلاثة أسانيد في الطريقة الشاذلية أحدها عن طريق الشيخ السمان بسنده للشيخ أبي الحسن الشاذلي الثاني عن طريق الشيخ محمد ماضي أبي العزائم الثالث عن طريق نسبة روحية أشار لها في ديوانه رشفات المُدام
لاتوجد تعليقات
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
خمر المعاني الذكر 26 1