1 480
محمد أبو الفتوح عبد المنعم سالم
:: جوادالعشق ::
شاعر مصري مقيم بمدينة طنطا يعمل صيدلي
كانت بدايته مع الشعر عندما كان عمره 10 سنوات و كانت محاولات فقيرة تقدمت تقدماً بطيئاً فلم يكن هناك الوسط المساعد على ذلك .. ثم تقدم مستواه سريعا في فترة دراسته بالكليةو الفضل كل الفضل يرجع لمنتدى رابط الواحة الثقافية و الأساتذه الأفاضل هناك
الصَّنَمُ الَّذي أَحبَبتُهُ كِثارٌ ذُنوبي أَيا نَفسُ توبي الجَليُد السّاخِن
بِلادي أَصبَحَت مَرعى يا قُنبُلُةَ الهَجرِ انفَجِري أَوَ كُلُّ ذاكَ الهَجرُّ شَوقٌ لِلقَصائِد
وَيحَ الأَماني إِذا كانَت مِنَ العَدَمِ أَتُحِبُّني بَعدَ الَّذي كانا فَإِلّا إِلى الخَيرِ أَمشي وَ فيهِ
حِسانُ القَومِ قَد رَحَلوا وَ بانوا إِنَّ المَنِيَّةَ كِدتُ أَن أَلقاها وَ الوَجدُ يَربَحُ وَ النَّوى تَقتاتُ
الحَمدُ لِلَّهِ العَلِيِّ بِفَضلِهِ أَشتاقُ لِمَوتي سَيِّدَتي لَو كانَ يُطَيِّبُ خاطِرَها
هَذَيتِ بِبَيتٍ ظَنَنتيهِ شِعراً إِنَّما الحُبُّ الكَرامَه أَرى القَومَ قَد راموا هِجاءَ زَمانِهِم
حالُ الأَحِبَّةِ لِلأَحِبَّةِ باكي ما كُلُّ مَن نَظَمَ القَصائِدَ شاعِرٌ حَيِّ الجَمَالَ مَتى رَأَيتَ الأَسمَرا
مَكانُكَ يا أَنا نَفسي إِلَيكُم يا رَماحَ الخَيرِ أَشدو أُحاذِرُ عَينَيكِ
خَريف العُمر وَحيداً شَريداً أَيُّها الطَّيرُ المُغَنّي
أُفَكِرُ فيكِ أُسافِرُ فيكِ أُغالِبُ شَوقَ القَلبِ بَل كُنتُ أُغلَبُ
أَربَعُ صَفَعاتٍ عَيناكِ نَهرٌ وَ الجُفونُ شَواطِيءٌ فَوقَ الطّاوِلَةِ الخَشَبِيَّه
الأَماني وَ المَنونْ لا تَبتَئِس يا عَمرو لا تَعبَأ لَها ما لِلرِجالِ عَلى النِّساءِ سَبيلُ
فَعِشتُ سَجيناً لَدى "عَلَّكَ" غَيداءَنا أَهلاً وَ سَهلاً أَيُنقِذُ مِن حُكمِ القَضاءِ قَتيلُ
صَليلُ السَّيفِ لا يُرجى سِواهُ أجيبيني وَ كَم تَنَدَّرَ بِالعُقَلاءِ مِن خَبِلِ
لَعَمرُكَ ما يُغني البُكى وَ التَوَجُّعُ رَأَتها تَنحَني عَينايَ حَتّى ما بَينَ ثائِرَةِ الرِّياحِ السَجسَجِ
1
لاتوجد تعليقات
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
نسمه *من أجل مصر* الصَّنَمُ الَّذي أَحبَبتُهُ 101 0
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©