1 682
عبد الرحمن بن حسان بن ثابت
عبد الرحمن بن حسان بن ثابت الأنصاري الخزرجي.
شاعر، ابن الصحابي الشاعر حسان بن ثابت، كان مقيماً في المدينة، وتوفى فيها، اشتهر بالشعر في زمن أبيه، قال حسان:
فمن للقوافي بعد حسان وابنه ومن للمثاني بعد زيد بن ثابت
إذا المرء اعيته المروءة ناشئا ألا أبلغ معاوية بن حرب كأن فؤادي في مخالب طائر
لا تنكحي إن فرّق الدهر بيننا صار العزيز ذليلاً والذليلُ له فمن للقوافي بعد حّسانَ وابنه
إن الفتى لفتى المكارم والعلى إن الخليل الذي تنضو مودّتُه من يفعل الحسناتِ اللهُ يشكرها
متى ما يرى الناسُ الغنيّ وجارُه قل للذي كاد لولا خطٌّ لحيته وإن سعيد الجد من بات ليلة
آب ليلى بهموم وفكر من كان يأكلُ من فريسة صيدهِ فقلت انجوا عنها نجا الجلد انه
إني رأيت من المكارم حسبكم الله يعلمُ أني كنت مشتغلاً ذُمِمتُ ولم تُحمَد وأدركتُ حاجتي
يا هندُ يا أختَ النجاشي أسلمي سائلا ميةَ هل نبهتُها ألا مَن رسول أصلحَ اللهُ بالَه
أتاني عنك يا مسكينُ قول إذا الله لم يسقِ إلا الكرام لا خير في الود ممن لا تزال له
وكنتُ إذا ما رأيت الصديق هن أسلابُ عين أباغ ألم ترَ أني لا ألينُ لناعمٍ=ولا أبتدي ربَّ القطيعة
يا مبتلَى بالحبِّ مفدوحاً أيها الشاتمي لتجيبَ مثلي ألا أبلغ معاويةَ بن صخر
ليت شعري أغائب ليس بالشام حدِّث حديثَك إذا تالّ بعينه تطاول ليلي من هموم فبعضُها
أشهد كلَّ مسلمٍ شهادة وإن امرأً نال الغنى ثم لم يُنل أرى الاقبال منكِ على خليلي
فإن قلتَ فاعلم ما تقولُ فإنه ألا يا مستنِيصَ العِيسِ كدّاً بأجردَ مثل قضيب الأشا
ورُبَّ امرئٍ تعتدُّه لك ناصحاً ألم تر أن القوم أمس تشرفوا وإن مال الضجيع بها فدعص
يا سلم جارتنا بالغمر حييّت كأن أبي لكم في الكفر نِكلاً صاح حيّا الإله حيّا ودوراً
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
إذا المرء اعيته المروءة ناشئا ومتخذ 72 1
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©