تاريخ الاضافة
الأربعاء، 20 يوليه 2005 10:00:18 ص بواسطة حمد الحجري
0 922
من مد سيف المشكلا
مَن مدّ سيف المشكلا
تِ يقدّ بادرة المَدَى
وأمدَّ سابقة لها الأ
لباب تكبو في المدى
وثنى إليَّ ثناؤه
فغدا عليَّ له يدا
مالي يَدٌ بدفاعهَا
إني أمدّ لها يَدا
ما في الملاغز مجتنىً
للفاكهين ومجتدى
لكن لِمرآةِ البصَائر
صيقلٌ يجلو الصَّدى
لولا التأسي بالمجيب
لما أجبت لها صدَى
فأجبتها وإجابة الدّ
اعي سبيل يقتدى
هذا تزوجَ أُمَّهُ
جهلاً فأولدها عدا
أو عرسهُ رضعت أخا
ه الطفل فارتضع الندى
فهمُ بنوه وإنَّهُ
لأخ لهُمْ منها يدا
وإذا لحظتَ الأم والأ
بَ فيهم رمت الهُدى
فالبعض صار أخاً
لبعضهم وعمّاً قد عدا
والحمد لله الذي
منه النهاية والبدَا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©