تاريخ الاضافة
الأربعاء، 20 يوليه 2005 10:13:42 ص بواسطة حمد الحجري
0 1032
نسيم الصبح قد هبا
نسيم الصبح قد هبَّا
ودمع العين قد لبَّى
وللقلب التفات لل
ذين تحملوا رَكبا
تولوا فاغتدى انسا
ن عيني بعدهم صبَّا
ولم ألتذ نفس العي
ش لا طعما ولا شرُبا
أيلتذ امرؤ وفؤا
دُه بيد البلى نهبا
أحبَّتَنا نأيتم وال
حشى يقفوكم وثبا
وغادرتم مُحبَّكمُ
يجود بنفسه كربا
رعى الرحمن ليلاتٍ
قضيناها بكم قُربا
وردّ اللّه ذاك الأن
س والأحباب والقلبا
أحبكم كتيمور
يُحبُّ الطعن والضربا
همام سيد متحش
م يستسهل الصّعبا
له كفّانِ ذي تسطو
وهذي تَفضَح السُّحبا
على الاحَباب والأعدا
ءِ يقضي الأمن والرعبا
مساعيه علت مجداً
تظن مدبرها القُطبا
أبوه من هَمَى فضلا
فعمَّ الشرق والغربا
يصوع بنا نداه كما
يصوغ الوابل العُشْبا
وأُهدى حُسْنَ فَصٍّ لي
يبيِّن في الدجى الدربا
كجوهرة قد انجذبت
لها ألبابنا جذبا
يلوح كأنه عين ال
عُقاب تلفتت عجبا
يكاد المشتري يهوي
إلى تقبيله حبَّا
تمنى كل صاف أن
يكون لقلبه لبَّا
لقد طالت يدٌ سلبت
إليَّ من السما الشُهبا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©