تاريخ الاضافة
الخميس، 21 يوليه 2005 07:22:34 م بواسطة حمد الحجري
0 972
سبحان من بالدو يشفي من الوصب
سبحان من بالدَّوا يشفي من الوصبِ
وموصل العبد للأشياء بالسَّب
بِ أنشا خلائق أشباحاً مقدرة
إلى سهام البلا في سَالف الحقبِ
والعين في صورة الانسان زينته
مثل السماء حَلَتْها زينة الشهبِ
كريمة عنده تهديه مسلكه
لطيفة تفتدي بالشيء كالهدبِ
وما بها شَعَر فذا تولَّد من
رطب تعفّن بالأجفان مجتلبِ
علاجه القيءُ والاسهال تنقية
للرَّأس والجسم والأكحالُ كالذهبِ
أن يحترق شعر الأجمال في خَزَفٍ
بالنار دق كحال غير مختضبِ
مرارة الشاة بعد النتف أن وضعت
في الجفن تطلية تنفعه من وصبِ
وماء معتصر الرُّمان ينفع بالأكح
ال من شعر بالعين أو جربِ
وموضع النتف يُطلى بالكمون كمس
حوق الحديد بريق فيه ملتزبِ
والنتف أنفع شيء فيه لا سيما
دم الغزال إذا طلي على وصبِ
والله يشفيك باري الخلق ممرضهم
وهو المصح ولا تأثير للسببِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©