تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2012 07:29:30 م بواسطة المشرف العام
0 318
أوَخَطبُ فُرقَتِكُم لَديّ قليلا
أوَخَطبُ فُرقَتِكُم لَديّ قليلا
كَلاَّ ولا الصبر الجميل جميلا
يا نازحاً عن غير قلبي إنَّه
مُذ بان عنه أقامه تمثيلا
كيف السُّلُو وبيننا من رغبة
أُسدٌ تكون لها الأسنة غيلا
وسباسب تذر الدليل مرددا
انظر إلى أثر المطي كليلا
لله أنت فقد وجدتك عدَّة
سمح الزمان بها وكان بخيلا
وبلوت منك شمائلا من دونها
صفو الشمول فما أردت بديلا
ابلغ رباط التونسي
عني وأوسع قبره تقبيلا
وأقرأ به الذكر الحكيم موفياً
آياته التجويد والترتيلا
واذكر أخاك بدعوة مبرورة
تطرح بها عبئاً عليه ثقيلا
واعطف على صَفِّ البصيلة إنه
قد كان لي مأوى وكان مقيلا
والمح بقبلي المدينة منظراً
أضحى لمشتبك النجوم عديلا
لبست ملونة الأزاهر أرضه
وخطت به ريح الشمال بليلا
وأنساب في تلك الأباطح نَهرُه
فهجرت دجلة عنده والنيلا
وكأنما الجبل المنمق فوقه
أضحى لمفرق رأسه إكليلا
نشق الهواء به صحيحاً عندما
هبَّ النسيم بصخرتيه عليلا
لا أنسى أياماً قصاراً فيه لي
أضحى تذكرها عليَّ طويلاً
سدَّ السبيل عن اللقاء فلم أجد
لما نأيت إلى السلوّ سبيلا
أعزز عليَّ بأن أكون محملاً
شوق الدنو إليكم ترسيلاً
كن كيف شئت أخا الوفاء فإنني
أثنى عليك إقامة ورحيلا
دعواي حبك بالضرورة لاحق
وعلى الضرورة لا تريد دليلا
أفتن في فن الثناء عليكم
وأواصل التعظيم والتبجيلا
خذها إليك قصيدة حملتها
فتحملت شوقاً إليك دخيلا
ولقد أردت زيادة في نظمها
لكن كرهتُ وحقك التثقيلا
لا والذي كان الفراق بحكمه
ما خطب فرقتكم لديَّ قليلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس318
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©