تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2012 07:30:50 م بواسطة المشرف العام
0 230
لم تبق معلوةٌ إلاَّ خصصت بها
لم تبق معلوةٌ إلاَّ خصصت بها
في العلم والفضل والإقدام والكرمِ
فأنت تنقل من بذل إلى ورع
غلى حسام إلى طرس إلى قلم
تنقّلٌ فتَّ أعلام الملوك به
ما أبين الفرق بين الراس والقدم
دَعني أحَبِّر حُلَى مُلكٍ أَقَرَّ لَهُ
من في الأقاليم من عرب ومن عجم
لزمتُ مختتماً من شكر مِنَّتِهِ
لزوم غيري شكراً غير مختتم
شريتُ بالشكر نُعماه يداً بيد
فاعجب لمنتثر يُشري بمنتظم
حرمتُ شكر سواه وانفردتُ به
من عاين الصبح لم يجنح إلى الظُلَم
ولم أبالِ بلومٍ في محبته
فاللوم في حبه ضربٌ من اللَّمم
نام الملوكُ عن العليا ونبَّهَهُ
قلبٌ إذا نام أهلُ اللهو لم ينم
حدُّ الوجود به صحَّت حقيقتُهُ
وكم وجودٍ إذا حققت كالعدم
كساه غيري من أمداحه حُلَلاً
لكن جعلت مديحي موضع العلم
لا زال تزري بنور البدر غرّتُهُ
وجود أنمله يغني عن الدّيم
ما أمطر الأرض ريَّاً تحت رايته
دمّ الجماجم برق الصارم الخدم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس230
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©