تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2012 08:02:27 م بواسطة المشرف العام
0 186
وثلاثةٌ لما اجتمعن بمجلسي
وثلاثةٌ لما اجتمعن بمجلسي
أقررن عين تنزهي وتأنسي
نمام طيبٍ في بهارٍ باهرٍ
وبنفسجٍ أضحى حبيب الأنفسِ
فالسبق منها للبهار لأنه
يأتي ونور الروض لم يتحسسِ
ثم البنفسج فهو بتلوه لنا
راقت ملاحته فأصبح مؤنسي
يحكي لنا المسك الفتيت بلونه
في أرض عنبرةٍ كلون السندسِ
والخير في الخيري إلا أنه
يخفي النسيم نهاره بالمجلسِ
ويذيعه بالليل فهو بفعله
وبصنعه هذا صديق الحندسِ
فاقت نواوير الرياض تولناً
فغدت لها مثل النجوم الكنسِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو عامر بن مسلمةغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس186
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©