تاريخ الاضافة
الخميس، 12 أبريل 2012 05:12:56 ص بواسطة السيد عبد الله سالم
0 339
أنا شاعر الوادي وعزاف اللظى
لمحت ركابكَ يا مُظفّرُ مثلما
لمح الحجيج بظلّ مكة زمزما
فأتتكَ حاشدةً تكاد سماؤها
فوقك فرحةً وتبسمّا
بلد الهوى والسحر هزّ ملاحني
فهفوتُ نحو ظلالهِ مترنما
كادت مباهجها تنسّى خافقي
سحر الصعيد وما أفاض وألهما
قد كنتُ أحسبُها خميلةَ شاعرٍ
شدهَ الربيع خيالَهُ فترنّما
فإذا بها للحقّ ثورةُ ثائرٍ
نسخَ النسيمَ على الضّلالِ جهنّما
بالأمس لاذَ بظلّها متجبّرٌ
ضاقتْ به الدنيا فثارَ ودمدما
صلف الزعامة غرّهُ فمشى بها
يُرغي ويزبدُ فوق شطآن الحمى
زعم المواطن كلَّها أجنادَهُ
ولو استطاع على الورى لتزعّما
معبود قومٍ كلما نادى بهم
سجدوا لديه ضلالةً وتأثّما
آبيسُ والأصنامُ أقدسُ حرمةٍ
منه وأوهنُ في العبادة مأثما
دين الحجارة صامتٌ! لكنهُ
طلبَ الصلاة لنفسه متكلّما
قل للزعامةِ بعدَ ما أودي بها
عضُّ الأنامل حسرةً وتندّما
أين الرفاقُ؟ ألا فنوحي بعدهم
قد صار عرسك يا كئيبةُ مأتما
وعظُوكِ حتى صمّ سمعكِ عنهمُ
تركوك ثاكلة السواعد أيّما
أصبحتِ في التاريخ دمعةَ ظالمٍ
نار العدالة أوسعته تضرّما
تركوكِ حتى صار فرطَ ضلالةٍ
صنمُ القداسةِ في حماك مُهشّما
هذا حِمى المنصورة انصدعت به
آساسُ معقلكِ القديمِ فحُطّما
بلد الفدا والتضحياتِ أبى لها
شرفُ الكرامة أن تُقاد وتُرغما
دارُ ابن لقمان ودارةُ حصنها
ودّت مدارج سجنها لكِ سلّما
نبذيك نبذ الريح ذابلة السفا
ودعت عليلكِ تسخُطاً وتبرُّما
وشبابها ترك الضلالَ وعافَهُ
فغدا مسيرك في ثراهُ محرّما
قد لاذ بالوكن الذي برحابه
الجيلُ والنيل العتيد قد احتمى
زُرت الصعيد فكان ركبُكَ مهجةً
والشعبُ يجري في لفائفها دما
وعطفت بالدلتا فكاد نخيلها
يجثو لديك محيّيا ومُسلما
ومسابح الرياح أصبح موجها
يدعو لركبكَ في الشطوط مُغمغما
والسنبل المفتون يرقصُ فرحةً
والسّرو يبدو في الخشوع متيّما
دنيا من الأفراح يخفق بشرها
أنّى حللت من الديار وأينما
فأم بظلّ الحقّ أرسخَ دولةٍ
في النيل طاب زمانُها وتنعّما
واسمع نشيد الشعر فهو مشاعرٌ
فاض الولاء بها فهاج ورنّما
أَنَا شَاعِرُ الْوَادِيْ ! وَعَزَّافُ اللّظَىْ
إِمَّا شَهَدْتُ جَنَانَهُ مُتَألِّمَا
أهدي العطور لمن يفي لبلادهِ
وأسوق للطّاغي الخؤون جَهنّما
لاموا عليّ الشدوَ قلتُ رُيدكم
من ذا يلومُ العبقريَّ الملْهما
غيري يسُوقُ الشعرَ فضلَ بلاغةٍ
وأنا أُفجّر في منابِعه الدما!!
(ألقيت في ظلال المنصورة يوم احتفالها بمحمد محمود باشا في أثناء رحلته السياسية في 27 من مارس 1937 م )
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود حسن أسماعيلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث339
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©