تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 12 أبريل 2012 12:15:02 م بواسطة صالح السنيديالخميس، 12 أبريل 2012 01:48:06 م
0 377
تراتيل ملتاع
قلت لك غريب وعاجزٍ كلي أوجاع
وهذي همومي زايده فوق حدّي
وحتى النهار اللي كتبني به أوجاع
وعجزت تفاسير الزمن لا تهدّي
الحظ فارقني تلافيت الاوضاع
لكنّ صدك ثايرٍ دوم ضدّي
أنا انتخيت وْبتغي منْك لوساع
لكن ردك مدّها فوق مدّي
وحاولت أتأسف طغى سير لشراع
وصدك يزيد وشدّها منك شدّي
رحلت من عينك على بارق أشعاع
وطمست نجوم الليل حسبي وعدّي
أرسلت نورك في تراتيل ملتاع
عدى الظلام ودمعيْه فوق خدّي
كنت أتساءل وش سبب صد ووداع
وليش الورق يرمى ولا ذاع سدّي
ترمي شعوري رميةٍ مالها قاع
وطاح الشعور وصار للكل ندّي
ظلمك وصل حده ولا باقي أوجاع
يا كيف لو كنتي مع الناس ضدّي
وهي القصيدة التي عنونت بها ديواني الأول
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح السنيديصالح السنيديعمان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر العامي377
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©