تاريخ الاضافة
الخميس، 12 أبريل 2012 07:41:25 م بواسطة المشرف العام
0 183
قَلبِي تُرى أَيَّ طَريقٍ سَلَك
قَلبِي تُرى أَيَّ طَريقٍ سَلَك
فَالحُكمُ يا جِسمِيَ أَن أَسأَلَك
أَنينُهُ دَلَّ عَلَيهِ فَهَل
أَنحَلَهُ الشَّوقُ الَّذي أَنحَلَك
وَيا رَشاً خُوِّلَ أُسدَ الشَّرى
هَنَّاكَ رَبُّ العَرشِ ما خَوَّلَك
أُرفُق بِعَبدِ الحُبِّ ما هَكَذا
يَملِكُ مَأسورَ الهَوَى مَن مَلَك
قَتَلتَ يا بَدرُ جَميعَ الوَرى
فَمَن إِلى قَتلِ الوَرى أَنزَلَك
لَو لَم يَكُن سِحرُكَ مِن بابِلٍ
لَقُلتُ هاروتُ بِهِ أَرسَلَك
ما مَلَكُ المَوتِ كَما حَدَّثوا
بَل لَحظُكَ المَوتُ وَأَنتَ المَلَك
يا يُوسُفاً يُزرِي بِحُسنِ الَّذي
أمِّنَ في الحُبِّ وُقوعَ الهَلَك
أَقسَمتُ لَو أَنَّكَ في عَصرِهِ
بِآيَةِ الحُبِّ الَّذي دَلَّلَك
ما خَلَتِ الحَسنَاءُ في خِدرِها
بِهِ وَلا قالَت لَهُ هِيتَ لَك
وَلَم تُعَظِّم نِسوَةٌ حُسنَهُ
إِذ قُلنَ ماذا بَشَراً بَل مَلَك
إِن قُطِّعَت أَيدي نِساءٍ لَهُ
فَكَم فُؤادٍ قَطَّعَ الناسُ لَك
طُوبَى لِصَبٍّ في خَيالِ الكَرَى
هَمَّ بِتَقبيلِكَ أَو قَبَّلَك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو علي النَشّارغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس183
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©